الخميس 13-12-2018
الوكيل الاخباري



اكاديمي روسي يضع خبرات بلاده في النانو تكنولوجي امام الكفاءات الاردنية



الوكيل الاخباري - الوكيل - ابدى نائب رئيس الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب (جامعة موسكو) البروفيسور الكسندر غلادوش استعداد الجامعة للمساهمة في رفع قدرات الكفاءات الأردنية خاصة في مجالات النانو تكنولوجي وعلوم الفضاء والطب بالاستفادة من خبرات الجامعة التي تدرس نحو 100 تخصص طبي.وقال غلاديش الذي زار الأردن لمدة أسبوع بدعوة من نادي ابن سينا لخريجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفياتي وروسيا الاتحادية في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) ان الجامعة بصدد توقيع اتفاقية مع المركز الجغرافي الملكي لاعداد كفاءات اردنية في مجال علوم الفضاء لأغراض المركز الجغرافي لاعداد الخرائط والمسح الجوي بالاستفادة من خبرات الجامعة التي تشتمل حاليا على مركز للتحكم بالمركبات الفضائية يتبع الوكالة الفدرالية الروسية للفضاء.وأشار غلادوش الى انه اجرى والوفد المرافق خلال الزيارة للمملكة التي استمرت أسبوعا واختتمت امس عددا من اللقاءات مع مسؤولين اكاديميين ركزت على سبل التعاون للارتقاء بالعلاقات الى مستويات تخدم التعاون المشترك.وعن هذه اللقاءات قال ان الوفد الذي ضم رئيس معهد الطب في جامعة الصداقة بين الشعوب البروفيسور الكسي ابراموف ومساعد عميد كلية الهندسة الدكتور رمزي ابونجم التقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي لبيب الخضرا وبحث معه إمكانية رفع عدد المنح الجامعية في الجامعات والمعاهد الروسية المقدمة للطلبة الأردنيين وعددها الان حوالي 118 منحة.كما بحث الجانبان علاقات التعاون بين الجامعات والمعاهد في البلدين وسبل تعزيزها في المجال الاكاديمي والبحث العلمي.كما التقى الوفد باعضاء المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات بإقامة أنشطة مشتركة خاصة في مجال النانو تكنولوجي واستخداماتها في مجال الزراعة.وفي جامعة الاميرة سمية استمع الوفد من رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي الى ايجاز حول تأسيس الجامعة في اعداد الكفاءات الهندسية وفي مجال الحاسوب وإدارة الاقتصاد، وعرض الجانب الروسي خلال اللقاء جوانب التعاون الممكنة بين الطرفين والمشاريع المستقبلية لانشاء مدارس علمية مشتركة.كما التقى الوفد خلال الزيارة مسؤولين في الجامعة الأردنية وتم البحث في مجالات التعاون خاصة في مجال الطب، حيث أشار غلادوش الى ان جامعة الصداقة بين الشعوب تدرس حوالي 100 تخصص طبي.ولدى زيارة الوفد جامعة العلوم والتكنولوجيا اطلع على تجربة الجامعة في مجالات الهندسة وبحثوا التعاون المشترك في برنامج الفورمولا ون وفي مجال الطب.واحتفى نادي ابن سينا وجمعية الصداقة الأردنية –الروسية بالوفد بلقاء جمع الوفد بعدد من الخريجين احيوا خلاله الذكرى الخامسة والخمسين لتاسيس الجامعة التي خرجت للان حوالي الف طالب اردني.وقال رئيس النادي المهندس سلام الطوال في الحفل ان جامعة الصداقة شكلت جسرا مع شعوب العالم ومن بينها الشعب الأردني الذي استفاد من دورها الاكاديمي في اعداد كفاءات معروفة في مجال اختصاصها في الدولة الأردنية.وأضاف ان زيارة وفد الجامعة الى الأردن تشكل حدثا مهما للمزيد من التعاون الاكاديمي وتوسيع قاعدة الطلبة الأردنيين المستفيدين من التعليم الاكاديمي في روسيا.من جانبه ابدى غلادوش استعداد الجامعة للتعاون مع الجهات الاكاديمية الأردنية وتقديم خبراتها للجامعات والمعاهد الأردنية وللطلبة الأردنيين الراغبين في الدراسة في روسيا الاتحادية.وأشاد بالتقدم العلمي والاكاديمي الذي يشهده الأردن وقال ان الجامعات الأردنية تشغل مواقع متقدمة بين الجامعات في العالم.وقال انه يوجد في جامعة الصداقة بين الشعوب حوالي 28 الف طالب منهم نحو 40 بالمئة أجانب من 150 دولة ويدرس 80 بالمئة منهم على حساب روسيا الاتحادية، مشيرا الى ان الجامعة تشغل المرتبة الثالثة من بين 1100 جامعة روسية ودخلت ضمن اقوى 500 جامعة عالمية.من جانبه قال مدير المركز الثقافي الروسي لدى المملكة الدكتور فاديم زايتشكوف الذي رافق الوفد خلال الزيارة ان الزيارة تاتي في اطار مساعي البلدين لتعزيز علاقات التعاون الاكاديمي ودفعها الى مستويات اعلى لخدمة البحث العلمي والتعليم الاكاديمي في الأردن بالاستفادة من الخبرات الروسية الممتدة في هذا المجال.وقال ان التعاون بين البلدين يشهد في السنوات الأخيرة قفزات ارتفع بموجبها عدد المنح المقدمة للطلبة الأردنيين الراغبين بالدراسة في المعاهد والجامعات الروسية من حوالي 25 منحة قبل نحو ثلاث سنوات الى 118 منحة خلال العام الدراسي 2015 – 2016.