الأربعاء 23-01-2019
الوكيل الاخباري



اكشاك تعمل بدون ترخيص منذ سنوات امام «البلقاء التطبيقية»



الوكيل الاخباري - الوكيل- منذ ثلاث سنوات قام احدهم بنصب كشك خاص به امام بوابة جامعة البلقاء التطبيقية ليصبح بين ليلة وضحاها حقاً مكتسبا له كما يظن، خاصة وانه لم يتدخل حينها احد من المجلس البلدي السابق الذي اقيمت هذه الاكشاك في عهده وادارة الجامعة والمحافظة ممثلة بلجنة الصحة والسلامة العامة لمنع اقامة هذا الكشك، لتتوالى بعده الاكشاك المنصوبة امام بوابات الجامعة المختلفة ويزداد عددها لتنتقل اعمالها من بيع القهوة والشاي والساندويتشات، الى الطباعة وتصوير الاوراق، دوان ان تدفع رسوما للترخيص ولا للنفايات ولا غيرها من الضرائب المختلفة.تواجد هذه الاكشاك بتلك الصورة اصبح يشكل تحديا كبيرا للجهات المعنية كونها تعمل دون ترخيص، وما زالت كما هي دون ان يمارس ضدها اي عمل يمنعها من العمل كحال الاكشاك المنتشرة على طريق عمان- السلط وشارع الستين التي نُفِذ بحقها حملةً امنية قبل اسابيع بحسب اصحاب المحال التجارية.ويتساءل البعض لما لا يُطَبّق القانون على هذه الاكشاك والتي اصبحت تعكس مظهراً غير حضاري امام بوابات الجامعة وعلى وجه الخصوص البوابة الرئيسية والتي وصفها احده سائقي التاكسي بانها اصبحت اشبه بسوق شعبي لوجود الاكشاك وازمة السير الخانقة التي تشهدها البوابة الرئيسة من الباصات العمومية وسيارات التاكسي.اصحاب المحال التجارية على مدخل الجامعة والذين فضلوا عدم الاشارة لاسمائهم اشتكوا بمرارة من الحال وقالوا انهم طرقوا عدة ابواب لحل هذه المشكلة لكن دون جدوى،مبينين انهم يدفعون ضرائب ورسوم نفايات وكهرباء وتراخيص وغيرها، على عكس هذه الاكشاك.وقالوا ان اصحاب الاكشاك قاموا بوضع « الطوب» امام اكشاكهم لمنع الباصات وسيارات التاكسي من الوقوف امام اكشاكهم لتقف على الجانب الاخر من الشارع، اضافة الا انهم قاموا سابقا بازالة احدى المظلات التي وضعتها احدى المؤسسات ليقف تحتها الطلبة.محافظ البلقاء صالح الشوشان اشار الى ان مناطق وجود الاكشاك تقع ضمن اختصاص البلدية في منطقة خاضعة للتنظيم، ويطبق عليها قانوني التنظيم والبلديات،مبينا ان الامر بيد البلدية وعليها ان توجه لهم انذارات ومن ثم مخالفات وبعدها يتم اصدار قرار بالازالة، وحينها تقوم المحافظة بتوفير الحماية الامنية لكوادر البلدية التي ستزيل الاكشاك.رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان قال ان المحافظة قامت بطلب تأجيل قرار الازالة اكثر من مرة، رغم توجيه الانذارات المتكررة واصدار قرار من المجلس البلدي بالازالة.وبين الخشمان انه وبناء على طلب المحافظ سيتم توجيه انذارات جديدة من البلدية بالازالة خلال اسبوعين وبعدها سيتم اتخاذ اجراء فوري بازالتها.(الدستور)