الأربعاء 03-03-2021

الأمطار تنقذ الموسم الزراعي وتبدد مخاوف مزارعي وادي الأردن

1202114193317996899053


الوكيل الاخباري - قال مدير زراعة وادي الأردن، المهندس بكر البلاونة، إن الأمطار الأخيرة، التي هطلت على معظم مناطق الوادي أنقذت الموسم الزراعي، الذي عانى من احتباس الأمطار خلال الفترة الماضية.
اضافة اعلان

واضاف البلاونة، لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الخميس، أن معدلات الهطول المطري أحيت الأمل بموسم زراعي جيد وبددت مخاوف المزارعين من نقص مياه الري، لافتاً إلى أن هطول الأمطار في مثل هذا الوقت سيحقق فوائدا جمة للمحاصيل الزراعية، وخاصة الزراعات المكشوفة والشجرية كالحمضيات والنخيل والمراعي.

وبين أن هذه الأمطار ستقلل من الأعباء المادية الملقاة على عاتق المزارعين من حيث تقنين عمليات الري خلال الأسابيع المقبلة والحد من عمليات الرش والمكافحة، حيث تسهم مياه الأمطار وانخفاض درجات الحرارة بتقليل إصابة المحاصيل بالأمراض والآفات الحشرية، إلى جانب غسيل التربة والتقليل من نسبة الأملاح فيها وتجديد حيويتها، إضافة إلى استدامة نمو المراعي ما سيوفر كلفا كبيرة على مربي الثروة الحيوانية.

وأشار البلاونة إلى انعكاس الأمطار الأخيرة في تعزيز مخزون السدود التي تغذي الأراضي الزراعية في وادي الأردن، لافتاً إلى أن المجموع التراكمي لتساقط الأمطار في عموم مناطق وادي الأردن تجاوز لغاية الآن نسبة 50 بالمئة من المعدل السنوي العام.

وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية في وادي الأردن حوالي 330 ألف دونم، تشمل زراعات الحمضيات والموز والنخيل والخضار المكشوفة والمحمية والحبوب.