الخميس 25-04-2019
الوكيل الاخباري



الإسلاميون يطالبون بتوضيح عودة سفيرنا لإسرائيل



الوكيل الاخباري -  الوكيل - طالب حزب جبهة العمل الإسلامي الحكومة بإجلاء حقيقة ما أكدته مصادر صهيونية ومفاده عودة السفير الأردني لدى الكيان الصهيوني الى مركز عمله.وطالب في تصريح أصدره اليوم الأحد، الحكومة بخطوات أخرى تحد من عنجهية الكيان الصهيوني بما يتوافق مع التطلعات الشعبية .وأكد الحزب على ما ذهب إليه سابقاً في فشل السياسات الاقتصادية الحكومية، وتآكل الطبقة الوسطى، وزيادة قاعدة الفقر، الأمر الذي يساهم في تفاقم الكثير من المشاكل الاجتماعية، ويزيد الفجوة بين الأغنياء والفقراء .في الشأن الفلسطيني، أشاد الحزب بالمقاومة التي تدافع عن المسجد الأقصى، وأدان في الوقت ذاته قيام السلطة الفلسطينية بقمع المتظاهرين الذين خرجوا انتصاراً وتضامناً مع المسجد الأقصى المبارك، كما أدان عمليات التنسيق الأمني بين أجهزة أمن السلطة والكيان الصهيوني .في الشأن الدولي، أدان الحزب موقف المحكمة الجنائية الدولية بالتنصل عن مسؤولياتها في اتخاذ أية إجراءات ضد الكيان الصهيوني في موضوع أحداث سفينة مرمرة التركية، الأمر الذي يؤكد على إتباع سياسات الكيل بمكيالين، ودعم التطرف والإرهاب الذي تمارسه دولة الكيان الصهيوني .وفيما يلي نص التصريح:تصريح صادرعن حزب جبهة العمل الإسلاميعقد المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي اجتماعه العادي يوم السبت الواقع في 15محرم 1436هـ الموافق 8/ 11 /2014 برئاسة الأمين العام الأستاذ محمد عواد الزيود، وبعد التداول في القضايا المعروضة على جدول الأعمال خلص المجتمعون إلى ما يلي :أولاً : الشأن الوطني :1) موضوع عودة السفير الأردني الى تل أبيب :يتساءل الحزب عن الأخبار التي نشرت من مصادر صهيونية عن عودة السفير الأردني لدى الكيان الصهيوني الى مركز عمله، ويطالب الحكومة بخطوات أخرى تتوافق مع التطلعات الشعبية .2) تصريحات وزير المالية :يؤكد الحزب على ما ذهب إليه سابقاً في فشل السياسات الاقتصادية الحكومية، وتآكل الطبقة الوسطى، وزيادة قاعدة الفقر، الأمر الذي يساهم في تفاقم الكثير من المشاكل الاجتماعية، ويزيد الفجوة بين الأغنياء والفقراء .ثانياً : الشأن الفلسطيني :يحيي الحزب المقاومة التي تدافع عن المسجد الأقصى، ويدين في الوقت ذاته ويستنكر قيام السلطة الفلسطينية بقمع المتظاهرين الذين خرجوا انتصاراً وتضامناً مع المسجد الأقصى المبارك، ويدين عمليات التنسيق الأمني بين أجهزة أمن السلطة والكيان الصهيوني .ثالثاً : الشأن الدولي :يدين الحزب موقف المحكمة الجنائية الدولية بالتنصل عن مسؤولياتها في اتخاذ أية إجراءات ضد الكيان الصهيوني في موضوع أحداث سفينة مرمرة التركية، الأمر الذي يؤكد على إتباع سياسات الكيل بمكيالين، ودعم التطرف والإرهاب الذي تمارسه دولة الكيان الصهيوني .عمان في 16 محرم 1436 هـالموافق: 9 / 11 / 2014م حزب جبهة العمل الإسلامي