الإثنين 21-01-2019
الوكيل الاخباري



الاردن يشارك 18 دولة بحملة مناصرة المرأة



الوكيل الاخباري - شاركت الاردن 18 دولة عربية واجنية بحملة لمناصرة المرأة اطلقتها الشبكة الدبلوماسية الدولية للقانون الدولي وحقوق الانسان بالتعاون مع مؤسسة النجمة الاميركية للتنمية والجامعة الاردنية.وقال المنسق الدولي للشبكة في الشرق الاوسط الدكتور خالد حجازي خلال حفل اطلاق الحملة الذي اقيم في الجامعة الاردنية، ان الشبكة تسعى للتعاون مع مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني في المملكة ضمن شراكة تتضمن برامج استراتيجية تستهدف المرأة والتعليم والتدريب والتنمية المستدامة.واضاف تم الاتفاق مع النجمة الاميركية كشريك استراتيجي لتنفيذ هذه البرامج مشيرا الى ان حملة مناصرة المرأة جزء من حملة دولية تشمل 18 دولة على مستوى العالم، وتم اطلاقها في تلك الدول بشكل متزامن، لتعزيز دور المرأة وتسليط الضوء على الانتهاكات الواقعة عليها وسد الفجوة الثقافية في معرفة حقوقها وفي مفهوم النوع الاجتماعي.وبين ان الشبكة ومقرها النرويج تسعى الى ارساء قواعد حقوق الانسان والقانون الدولي في القارات الخمس واقامة العدالة بين الشعوب، وتحقيق اهدافها بالوسائل الديموقراطية.من جانبها قالت مديرة مركز دراسات المرأة في الجامعة، المحامية الدكتورة عبير دبابنة ان المرأة الاردنية حققت تقدما كبيرا في مجال التعليم، الا ان هناك تراجعا في مجال مساهمتها في العمل من 14,7% الى 12,3%، كما تراجعت معدلات الخصوبة لديها من 3,8 الى 3,5.واضافت ان المرأة الاردنية موجودة في الفضاء السياسي ولها تمثيل في المجالس المنتخبة كفلتها لها القوانين والارادة السياسية.وبينت ان المركز يعد احد كليات الجامعة، والاول من نوعه في الشرق الاوسط الذي يمنح درجة الماجستير في شؤون المرأة، وان نحو 15% من طلبته هم من الذكور.من ناحيته قال رئيس مجلس ادارة النجمة الامريكية كفاح ابونحلة ان المؤسسة ستنفذ بالتعاون مع الشبكة برامج ومشاريع لدعم وتطوير وتشغيل المراة ومناصرتها وتمكينها في كافة المجالات، وتنفيذ عدة برامج مختصة بالتعليم خدمة لابناء الوطن، بالتعاون مع شركاء الشبكة في بريطانيا والنرويج.واضاف ان المؤسسة تهدف الى دعم وتطوير المسيرة التعليمية، وايجاد جيل على درجة عالية من الثقافة والعلم قادر على مواكبة التطور السريع الحاصل في العالم.واشار ابونحلة الى ان اطلاق الحملة في وقت واحد في 18 دولة دليل على تقدم الاردن في مجال الاهتمام بقضايا المرأة وتفعيل مساهمتها في التنمية ودفع عجلة التطور.ونوقشت خلال الندوة ثلاث أوراق عمل تناولت الأولى دور الإرشاد الأسري في تعزيز حقوق المرأة قدمها نائب رئيس الاتحاد العالمي لمراكز التدريب والإرشاد الأسري ورئيس جمعية أسرتي المحامي احمد أبو رمان، فيما ركزت الورقة الثانية على الآليات الدولية لحماية حقوق المرأة قدمها سفير حقوق الإنسان كمال المشرقي، أما الورقة الثالثة التي قدتها الدكتورة دبابنة فتناولت "المرأة والمواطنة :الواقع التشريعي والسياسي للمرأة الأردني".