الأحد 22-05-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

الاطباء ترد على شكوى فاتورة مريضة بمستشفى خاص بلغت 170 الف دينار

120222222348298117207


الوكيل الاخباري - ورد موقع الوكيل الاخباري رد من نائب رئيس لجنة ممارسة ومهام مجلس نقابة الأطباء الدكتور محمد رسول الطراونة حول خبر نشره موقع الوكيل الاخباري (رابط الخبر) يتعلق بالتحقيق بقضية مرفوعة ضد أحد المستشفيات الخاصة، تتمثل بإصدار المستشفى لفاتورة علاجية لإحدى المريضات التي عانت من جلطة دماغية قبل أن يتوفاها الله والتي بلغت قيمتها 170 ألف دينار أردني.

اضافة اعلان

 

ونقل الوكيل الاخباري تفاصيل القضية على لسان رئيس لجنة ضبط المهنة ومتابعة الشكاوى في نقابة الأطباء الدكتور محمد بربراوي إن إحدى السيدات أصيبت بجلطة دماغية وتم نقلها إلى المستشفى المذكور، وبعد مكوثها بفترة واخضاعها لبرنامج علاجي، لم تستجب المريضة للعلاج ثم توفيت.


وأضاف بربراوي أن أهل المريضة ولدى طلبهم فاتورة علاج والدتهم من المستشفى، تفاجؤوا بالرقم الذي وصفوه بـ"المذهل"، إذ بلغت قيمة الفاتورة الكلّية 170 ألف دينار أردني، مبيناً أن المفاجئة كانت في تفاصيل الفاتورة، حيث بلغت قيمة الأدوات الطبية المستخدمة 50 ألف دينار.

وايماناً من موقع الوكيل الاخباري بحق الرد حول الاخبار التي يتم نشرها ضمن النهج المهني المتبع لدى مجموعة الوكيل للاعلام ننشر الرد كما وردنا :

قال نائب رئيس لجنة ممارسة ومهام مجلس نقابة الأطباء الدكتور محمد رسول الطراونة أن الأردن خطى خطوات متقدمه في مجال الخدمة العلاجية والرعاية الصحية والسياحة العلاجية المتقدمة وهذا الأصل في سياسة الدولة في الملف الطبي وأن أي شكاوى تقدم  للجنة  تتبع منهجا  دقيقا في دراستها لأي شكاوى مرفوعة بحق اي جهة طبية من قبل المرضى ومتلقي الخدمه للتحقق من موضوعيتها وجديتها. بشكل مهني وحسب اصول لوائح الأجور الطبية.


وفيما يتعلق بادعاءات أحد ذوي المرضى حول شكوى مريضة بحق مستشفى من القطاع الخاص وفقا لما نشرته احد المواقع الإلكترونية  نؤكد بأن اللجنة لم تصل بعد لأي قرار وان كل الأرقام التي تم الإعلان عنها هي ادعاءات الطرف المشتكي وما تزال النقابة تعمل على التحقق من هذه الأرقام بالتعاون مع المستشفى وان الشكوى لازالت قيد الاجراء والبحث وان النقابة لا تسمح باي تجاوزات تمس المهنة وسمعتها .


وبين الطراونة أن نقابة الأطباء طرف محايد وتعمل بكل جهدها للتأكد من أي معلومات أو شكاوى ترد لها حفاظا على مصلحة المريض ومقدم الخدمة وحرصا على سمعة القطاع الطبي الأردني والحفاظ على جودة خدماته خاصة وأنه يعتبر من الوجوه المشرقة الأردن و يحظى بثقة عالية وسمعة طيبة على المستوى الإقليمي والدولي.