الخميس 21-11-2019
الوكيل الاخباري



الامن العام : سنحاسب المسيئين للأمن العام من خلال نشر فيديوهات وصور مفبركة - فيديو

27906702-2dad-4944-b2ad-876e2c538fe7



الوكيل الاخباري 

 اكد مساعد مدير الأمن العام للعمليات العميد عبيد الله المعايطة ان المديرية ستحاسب المسيئين للأمن العام من خلال نشر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي .

واشار خلال مؤتمرا صحفيا للحديث عن احداث اعتصام المعلمين يوم الخميس الماضي ان هناك اساءات وجهت بشكل مباشر من المعلمين للاجهزة الامنية .

 

 

وأضاف  "كان الهدف من نشر الصور والفيديوهات للإساءة للأجهزة الأمنية ... بعض الفيديوهات التي تم بثها وهي حصلت في دول عربية أخرى وتم استغلالها على أساس أنها حصلت في اعتصام المعلمين ... سيتم ملاحقة من نشر الصور والفيديوهات لمحاسبتهم في القضاء"

وذكر المعايطة أن "الإغلاقات التي تمت جاءت بعد خطة مرورية ضمن أماكن يمكن أن يتم فيها تحويلات وإنسياب لوصول الناس لأعمالهم."

وأوضح أن "هذا اللقاء لمصلحة الوطن وتوضيح بعض اللبس في اعتصام المعلمين يوم الخميس الماضي ... أتابع ما حدث الخميس في عمان من إجراءات جميعها للمحافظة على جميع المتواجدين في الاعتصام، وأن منطقة الرابع فيها مستشفيات وغيرها ولهذا اتخذ قرار نقل الاعتصام إلى الساحة المقابلة لمجلس الأمة لجميع المعلمين وللتعبير عن مطلبهم".

 

بدوره، بين مدير الأمن الوقائي، قال "انطلاقاً من عملي كمدير للأمن الوقائي، وهو الجهاز المعني بالرقابة على سلوكيات أفراد الأمن العام"، بين أنه تم التحفظ على 50 معلماً ممن قاموا بالتدافع.

وأشار إلى ارسال 13 معلماً إلى مركز أمن البيادر، وتم دخولهم وفق الاجراءات والتعليمات الناظمة لطريقة دخولهم، قائلاً: "تبين أن احدهم يعاني من مرض السكري، وتمّ السماح له باجراء مكالمة هاتفية، وبقي في أحد مكاتب المركز الأمني".

وأضاف "تم تفتيش شخصين بهدوء، وقام أحد المعلمين ويظهر بحالة عصبية، قام بخلع ملابسه ورميها على الأرض، وقام بالصراخ على مرتبات المركز الأمني، وتم التعامل معه بضبط النفس وبحكمة".

وتساءل: "لماذا هذا الشخص اعترض على عمليات التفتيش؟".