الإثنين 14-10-2019
الوكيل الاخباري



البطاينة يبحث مع ’العمل الدولية‘ حل مشكلة البطالة في الأردن

pic_92449



الوكيل الاخباري  - بحث وزير العمل نضال فيصل البطاينة ، مع منسق مشاريع منظمة العمل الدولية في الأردن ومدراء المشاريع, واقع قطاع العمل في الأردن والخطط التي تنوي وزارة العمل تنفيذها في المرحلة القادمة .

وأشار البطاينة خلال الإجتماع الى لقاءه مع مدير عام منظمة العمل الدولية /غاي رايدر في مؤتمر جنيف الذي انعقد الشهر الماضي, حيث تم بحث عدد من الموضوعات ذات العلاقة بقضايا العمل والعمال وسبل التعاون بين الوزارة والمنظمة، وعلى رأس هذه الموضوعات آليات دعم المنظمة للأردن لمعالجة مشكلة البطالة في صفوف الشباب، وسُبل دعم المنظمة للأردن في الإستفادة من كفاءات الشباب الأردني عالميا.

واكد البطاينة ان ملف التشغيل يعتبر أولوية اولى وهامة, وجزء من خطة واستراتيجية وزارة العمل اضافة الى الخطط الحكومية التي تم انجازها وأخرى قيد الإنجاز.

وبين البطاينة أن الحكومة تبنت تنفيذ مخرجات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية وإيلاء قطاع التدريب والتعليم المهني والتقني أولوية في ظل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بضرورة الاهتمام برفع مستوى وكفاءة الشباب الأردني بالمسار المهني والتقني والتركيز على التدريب النوعي وليس الكمي المنتهي بالتشغيل؛ وتشبيك الخريجين بفرص العمل المتاحة في السوق المحلي، وبما يسهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة.

وأشار البطاينة الى ان الوزارة بصدد تنفيذ خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى بهدف تنظيم سوق العمل الاردني, ونبذل جهودا مكثفة لضبط العمالة الوافدة المخالفة من خلال إجراءات عدة منها إعادة النظر في التعليمات الناظمة لإستقدام وإستخدام العمالة الوافدة وزيادة حملات التفتيش على المخالفين وإجراءات إدارية تنظيمية أخرى.

وبين البطاينة للحضور خطة الوزارة لمراجعة منظومة التدريب المهني في الأردن والخطوات المتخذة لهذه الغاية, بما فيها إجراء مراجعة شاملة للخطط التدريبية والتخصصات والمناهج ووسائل التدريب وفق استراتيجية جديدة مبنية على احتياجات السوق, بحيث تسهم البرامج التدريبية التي يقدمها مزودي التدريب في خلق التوازن المطلوب في سوق العمل الذي يعاني من نقص في العديد من المهن الحرفية.

واستعرض البطاينة آليات تطوير برنامج خدمة وطن, مؤكدا اجراء تغييرات جوهرية وتطوير جذري على البرنامج ومناهجه وربط مخرجاته مع حاجات سوق العمل لغايات التشبيك مع القطاع الخاص, ليكون هذا البرنامج متماشي مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وضمن اولويات الحكومة.

وتطرق البطاينة الى أهمية القطاع الزراعي وسبل دعمه بالعمالة الوطنية بعد تدريبها وتوفير الحماية الاجتماعية لها؛ وكذلك آليات إنشاء حضانات في مؤسسات القطاع العام والخاص.

وثمّن البطاينة جهود منظمة العمل الدولية في دعم وتنفيذ العديد من البرامج والمشاريع في الأردن؛ ودعا منسق المشاريع في منظمة العمل الدولية ان يتم مراجعة مختلف المشاريع الحالية والمستقبلية بشكل يتوائم مع الخطط المستقبلية للوزارة.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة