الخميس 26-11-2020
الوكيل الاخباري

شقيقته حاولت مُساعدته

الحزن يُخيّم بلدة في إربد و شركة كهرباء إربد توضّح

61dc88d1-b0c2-40f3-b2e6-303435bbb8db
أسامة الجوارنة


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - خيّم الحزن على بلدة عنبة التابعة لمحافظة إربد ، أمس الإثنين ، عقب وفاة ابنها أسامة ياسر الجوارنة ، في منزل عائلته ، نتيجة لصعقة كهربائية .

اضافة اعلان
 

وفاة أسامة- 17 عاما - أصابت العائلة بصدمة يصعب حصر معالمها ، عدا عن تساؤل حول حيثيات الوفاة ، التي بدّدت أحلام أسامة ، حيث أنه طالب في الثانوية العامة ، ويحلم أن يكمل تعليمه الجامعي ، لكن القدر باغته.

 

شقيقته حاولت إنقاذه 

 يقول والده ياسر الجوارنة لـ"الوكيل الإخباري" : لقد توفيّ أمس أسامة ، نتيجة لتهريب كهرباء من أحد الأعمدة ، على "ماسورة " مياه ، المتواجدة على سطح المنزل".

 

وحمّل الجوارنة ، الحادثة إلى شركة كهرباء محافظة إربد ، وتابع: لقد توفي ابني نتيجة لتقصير شركة الكهرباء ، وسنتوجّه للقضاء ، وزاد " لقد قام عدد من أهالي المنطقة في وقت سابق بالتوجّه إلى الشركة للوقوف على مشاكل في الكهرباء بالمنطقة ، دون جدوى " .

 

وبيّن، أن شقيقته حاولت إنقاذ شقيقها ، بعد ان توجّهت بالصدفة إلى سطح المنزل ، إلا أن الموت كان أسرع ، فغادر الحياة ، دون وداع ، وقد هرعت كوادر الدفاع المدني إلى المكان ونقله إلى أقرب مستشفى ، حيث كان في عمله ، وتمّ الاتصال به ، لإخباره بوفاة نجله .

 

"كهرباء إربد" تُوضّح 

وتم التواصل مع شركة كهرباء محافظة إربد ، حيث بيّن المدير العام للشركة ، المهندس أحمد دينات ، أنه تم التوّجه إلى مكان الحادثة ، فور سماع الخبر .

 

وبيّن دينات في تصريح لـ"الوكيل الإخباري" ، أن فرق تفتيش مختصّة توجّهت إلى المنزل ، ومعاينة المكان ، حيث اتضح ، وجود مشكلة في "عمود كهرباء" ، وتم إصلاح الخلل فيه ، منوّها ، أنه لم يتم تقديم شكاوى بشأن الكهرباء في بلدة عنبة .

 

وأردف قائلا " لا نتحمل المسؤولية ، وننتظر تقرير الطب الشرعي ، لمعرفة سبب وفاة اسامة ، وفي حال تم رفع شكوى قضائية بحقّ شركة الكهرباء ، فهو الفيصل في الحادثة ، ونحترم ذلك  " .

 

وتقدّم دينات بأحر التعازي، لذوي أسامة الجوارنة ، مُشددّا على دور الشركة في الوقوف على ما يعانيه المواطنون فيما يتعلّق بمشاكل الكهرباء.

 

عنبة ، اتشحت أشجارها بالسواد ، حُزنا على فراق شاب عُرف عنه حسن الخلق ، وبات ذكرى ، لأشقائه الخمسة ، الذين ودّعوه إلى الأبد ، ووالدته التي لن تجدّ صورته من جديد في المنزل.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة