السبت 31-10-2020
الوكيل الاخباري



بعد ارتفاع الإصابات بكورونا الواضح

الحظر الشامل ورقة أخيرة أمام الحكومة ومقترح شعبي

حظر
أحد شوارع العاصمة عمان - أرشيفية


الوكيل الإخباري - بعد إعلان وزير الصحة، الدكتور سعد جابر تسجيل 634 اصابة بفيروس كورونا ، منها 627 حالة محلية، الثلاثاء، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، بالخبر، لكونه الرقم الأعلى للإصابات في المملكة، منذ بدء الجائحة .

اضافة اعلان
 

وعلى ضوء ذلك ، فقد طــالب مواطنون بضرورة فرض الحظر الشامل ، من أجل الحدّ من انتشار فيروس كورونا ، بالرغم من إقرار الحكومة في وقت سابق ، بعدم التفكير بهذا الأمر - حاليا- ، نتيجة لتبعات هذه الخطوة على المستوى الاقتصادي ، والنفسي للأردنيين .

 

الحظر الشامل ، بات مقترحا شعبيا ، لا أكثر ، على ضوء القفزات القياسية في عدد الإصابات بالفيروس ، أمام خيارات وتوصيات تدرسها لجنة الأوبئة ، كـ"بدائل" له - الحظر الشامل- .

 

إغلاق قطاعات حيوية ، عدا عن فرض الحظر الشامل في مناطق معينة ، نتيجة للوضع الوبائي التي تشهده تلك المناطق ، وتعليــق الدراســة والتحوّل إلى التعليم عن بعد ، إجــراءات حكومية ، قامت باتباعها في سبيل منــع تفشّـي الفيروس، ولكن هنالك ارتفاع واضح بعدد الإصابات .

 

وكان عضو لجنة الأوبئة الدكتور وائل الهياجنة، أوضح في وقت سابق  أن رقم الإصابات بكورونا في الأردن سيتصاعد أكثر في الأيام والأسابيع المقبلة.

 

وبيّن الهياجنة، أن الحظر الشامل خيار وارد ، ولكنه "ورقة أخيرة" أمام الحكومة ، بحسب تطورات الوضع الوبائي في المملكة، ودراسة التوصيات الحكومية ، داعيًا إلى الاستعداد الأمثل إلى الحظر الشامل ودراسته.


الأردنيون منقسمون في هذا الشأن ، ما بين تأييد الحظر ، وبين رافض له ، نتيجة لتبعاته السلبية ، خاصة المادية ، حيث تأزم الوضع المالي للعديد من العائلات الأردنية .

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة