السبت 04-02-2023
الوكيل الاخباري

الحكومة تدعو المواطنين لاستخدام (الدش) بدلاً من ملء حوض الاستحمام لتوفير الطاقة

shutterstock_238339219


الوكيل الإخباري - أكد دليل حفظ وترشيد استهلاك الطاقة الصادر عن وزارة الطاقة والثروة المعدنية، أهمية ترشيد استهلاك الطاقة وتجنب هدرها في مختلف مجالات استهلاكها، لاسيما خلال الفترات التي ترتفع فيها الأحمال الكهربائية في فصل الشتاء.

اضافة اعلان


ومن أهم الإجراءات المتبعة في ترشيد استهلاك الطاقة في الأنظمة التقليدية، أشارت الدراسات والتجارب إلى أن درجة الحرارة المريحة للإنسان في فصل الشتاء هي بحدود (20 - 21) درجة مئوية أثناء النهار، وأن زيادتها بمقدار درجة مئوية واحدة يؤدي إلى زيادة في استهلاك الوقود بنسبة لا تقل عن 5 %.


ودعا الدليل إلى عمل صيانة جيدة ودورية لنظام التدفئة للتقليل من كمية السولار المستهلك بنسبة تصل إلى 5 % تقريبا، وكذلك صيانة ( البويلر) مرة واحدة في السنة على الأقل.


وأشار الدليل إلى ضرورة معالجة أي تسرب للمياه الساخنة من (المواسير) أو المضخة دون تأخير.


وشدد الدليل على استخدام أجهزة التحكم المناسبة للتحكم بعمل نظام التدفئة، وفصل أنظمة التدفئة واستخدامها حسب الأماكن المراد تدفئتها.


وتضمن أيضا إرشادات بخصوص السخانات الكهربائية، نظرا لانتشار استخدامها بالمساكن والمرافق العامة حيث تستخدم لتسخين المياه في فصل الشتاء وهي تتكون أساسا من ملف حراري موصل بالكهرباء يعمل على تسخين المياه داخل الخزان مع وجود منظم حرارة (ثيرموستات) وظيفته فصل الكهرباء عن الملف عند تحقيق درجة التسخين المطلوبة.


ودعا إلى ضرورة وضع المنظم عند درجة حرارة 60 % أو أقل من الدرجة القصوى لتفادي الانفجار بسبب غليان الماء، والتأكد من سلامة عمل منظم الحرارة.

ودعا إلى التأكد من عدم وجود تسرب في توصيلات المياه الساخنة، إذ أن التسرب يتسبب كذلك باستمرار عمل السخان وربما دون توقف، وعمل نظافة دورية لخزان مياه السخان لإزالة التراكمات الداخلية.


كما دعا إلى استخدام (الدش) بدلا من ملء حوض الاستحمام، وصيانة الأنابيب والمحابس لمنع تسرب المياه الساخنة، وعزل أنابيب المياه الساخنة بمواد عازلة لمنع تسرب الحرارة سواء كانت مدفونة في الحائط أو خارجية.