الإثنين 17-12-2018
الوكيل الاخباري



الخوالدة يؤكد على دور الإعلام الوطني في رفد مسيرة جامعة مؤتة



الوكيل الاخباري - الوكيل- اكد رئيس جامعة مؤتة الدكتور رضا شبلي الخوالدة أن عبقرية القيادة هي المصدر الغني لتوجهات الجامعة في رسم خارطة طريق للمستقبل لا سيما وهي الحاضنة الأكبر للشباب (معقد رجاء الوطن في التغير نحو الأفضل وبشكل نواجه فيه كل التحديات) في محيط ملتهب بفرض علينا بناء جسور من التعاون مع كافة الهيئات المتصفة بالفطرة الوطنية السليمة تلك التي لا شائبة في نصها ولا غموض في طرحها والمتطلعة للأردن كقاسم مشترك أكبر يجمع بين أطيافه وعلى امتداد جغرافيته ومناطقه . وفي هذا السياق بين الخوالدة بأن مؤسساتنا الوطنية برمتها تحتاج كل قلم يخفق محبة وطهرا من أجل صناعة المستقبل الذي نريد حيث يتم تعظيم المنجزات والارتقاء بمخرجاتها . ومؤتة كنموذج علمي تعج بالشواهد المشرفة وفيها روايات تستحق أن تكون مدارا للاهتمام لا سيما من عشاق الحقيقة والواقع العلمي دليل يمثل صدق هذا البوح .خلاصة القول تعاون إيجابي جمع بين الجامعة ومنابرنا الإعلامية سلط الضوء على روعتها وتميزها والمستقبل يعد بالمزيد.الخوالدة وعبر لقاءات متعددة مع ممثلي الصحف والمواقع الإخبارية عرض جملة من قصص النجاح في الجامعة سواء على المستوى الفردي لمنتسيبها أو على مستوى الكليات والأمثلة على ذلك كثيرة وقد أفرد لها إعلامنا الوطني تغطية واسعة ساهمت في إبرازها لا سيما وهذه النماذج دليل على أن الجامعة تسير بخطوات واثقة وتمتلك الكفايات اللازمة لمزيد من التألق والذهاب بعيدا في المجال المعرفي ،ولهذا فإن المتابع لرؤية الجامعة يدرك حجم الطموحات والتي ستكون واقعا ملموسا في قادم أيامها .مؤتة كانت ولما تزل مشرعة الأبواب لطالبي التميز وفي كافة الجوانب العلمية وخاصة وهي صاحبة واقع علمي شمولي يتصف بالنوعية وفق معايير الجودة التي نالت إعجاب مؤسسات أكاديمية في دول صديقة وشقيقة جمعت بينها وبين مؤتة اتفاقات هدفت إلى الارتقاء بواقعها وهكذا كان؛ فمن يطالع كليات الجامعة يصل إلى حالة سابقت فيها الزمن إنجازا ونوعية وجودة تخصصات يتمتع الخريج فيها بقدرات علمية منافسة حتى أصبح ذو سمعة مشرفة خارج حدود الوطن والتجارب برهان قوي على صدق هذا الوصف .