الأحد 23-02-2020
الوكيل الاخباري



الذكرى الثالثة لأحداث قلعة الكرك

+



الوكيل الإخباري - يصادف اليوم الأربعاء، الذكرى الثالثة لاحداث الكرك والهجوم الإرهابي الذي حدث في 18 كانون الأول 2016.


ففي هذا التاريخ ، قام عناصر ارهابيون تابعون لتنظيم داعش الإرهابي ، بإطلاق النار في قلعة الكرك التاريخية ، ما اسفر عن استشهاد 10 اشخاص بينهم 7 رجال امن وسائحة اجنبية واصابة آخرين.

بدأت فصول العملية الإرهابية من بلدة القطرانة في محافظة الكرك، حيث أبلغ مواطن الأجهزة الأمنية عن إحساسه بتسرب رائحة بارود أو غاز غريبة من منزل بالبلدة يستأجره شبان من خارجها من ثلاثة أشهر تقريبا.

وحضرت الأجهزة الأمنية إلى المكان، حيث بادرهم أفراد الخلية الإرهابية بإطلاق النار، ما أدى إلى إصابة بعض أفراد الشرطة، وبعدها قام أفراد الخلية بسرقة مركبة، تعود لأحد المواطنين والإسراع باتجاه محافظة الكرك.

وحاول المسلحون اقتحام المركز الأمني في مدينة الكرك، وأطلقوا وابلا من النيران باتجاه أفراد الأمن العام بداخله وخارجه، قبل أن يلوذوا بالفرار ويتحصنوا لاحقا داخل قلعة الكرك.

الأجهزة الأمنية قتلت في نهاية العملية 4 إرهابيين ، فيما استشهد من الأجهزة الأمنية وقوات الدرك كل من الشهيد سائد محمود المعايطة، الشهيد محمد إبراهيم سلامة البنوي ، الشهيد شافي سلامة فنخور الشرفات ، والشهيد يزن هاني محمد صعنون ، والشهيد صهيب جمال عبدالكريم السواعير ، والشهيد علاء موسى محمود نعيمات ، والشهيد حاكم سالم عبدالحميد الحراسيس ، كما استشهد من أبناء الكرك الشهيد إبراهيم مدالله البشابشة ، والشهيد ضياء علي الشمايله، بالاضافة إلى سائحة كندية ، كما أصيب 34 اشخصا و3 سياح من كندا وماليزيا.