الجمعة 26-02-2021

الرزاز يدعو للاستعداد للظروف الطارئة

5ec20467-021a-4ac3-a3c6-395cd0a4a51f


الوكيل الإخباري - ترأس رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز جانبا من اجتماع المجلس الأعلى للدفاع المدني الذي عقد، اليوم الثلاثاء، في وزارة الداخلية، للوقوف على استعدادات مديرية الأمن العام ومؤسسات الدولة للتعامل مع فصل الشتاء المقبل.

وأكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع الذي حضره وزير الداخلية/ رئيس المجلس الأعلى للدفاع المدني سلامة حماد، ومدير الامن العام / نائب رئيس المجلس اللواء الركن حسين الحواتمة، واعضاء المجلس إضافة إلى محافظي الميدان عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع ، أهمية الاجتماع الذي يأتي في فصل الخريف وما تمر به المملكة أحيانا بظروف جوية مفاجئة، كما حدث خلال السنوات الماضية والتي شكلت ضررا وأثرا كبيرا على المملكة، مشددا على أهمية الخروج ببرنامج ملموس للاستعداد لفصل الشتاء تطلع عليه جميع الوزارات والأجهزة المعنية.

اضافة اعلان

وأشار الرزاز إلى أهمية التعلم من التجارب السابقة وتصحيح الأخطاء، قائلا: "نحن دولة مؤسسات نتعلم من التجارب ونصحح الأخطاء ونرفع من مستوى الأداء باستمرار".


ولفت إلى توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بضرورة العمل كفريق واحد مع مختلف الأجهزة بحيث نضع كوادرنا وأجهزتنا تحت مظلة واحدة، مشيرا إلى أهمية توقع حدوث تغير مناخي فجائي على الأجواء سواء سيولا أو فيضانات أو انجرافات، والاستماع لنشرات دائرة الأرصاد الجوية والمصادر الأخرى بهدف الاستعداد لأي طارئ. وأضاف الرزاز "في حال وجود أية مخاطر يجب أن نوليها الاهتمام الكامل وأن نوصل المعلومة عبر وسائل الإعلام المختلفة للمواطنين وأصحاب المنشآت للاستعداد بالشكل المطلوب، مع التأكيد على وضع خطة عمل وتمرين ميداني للتعامل مع سيناريوهات مختلفة متوقعة من خلال الاستفادة من التجارب السابقة".

 

كما لفت رئيس الوزراء إلى التعاون والتنسيق العالي بين وزارة الأشغال العامة والإسكان والبلديات وأمانة عمان خلال الظروف الجوية الصعبة في السنوات الأخيرة من حيث الآليات والمعدات، مؤكدا أهمية وجود قاعدة بيانات موحدة بهدف تحريك هذه الآليات والمعدات للأماكن والمناطق المحتاجة.


وشدد الرزاز على أهمية التعاون والتنسيق بين الحكام الإداريين وأمانة عمان والبلديات، وتعزيز التعاون بين المركز والميدان، مضيفا انه يجب دائما أن نكون على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي ظروف طارئة.


وأثنى الرزاز على دور الدفاع المدني والأجهزة الأمنية في التصدي للأوبئة والمهمات اليومية كحوادث السير وتقديم الاسعافات للمواطنين والتعامل مع الظروف المفاجئة كحرائق عجلون بحرفية ومهنية تسجل لقيادات هذه الكوادر والأجهزة، لافتا في هذا الإطار إلى أن الأردن يحتل ترتيبا متقدما بين دول العالم في مقاييس الأداء والمسؤولية وسرعة التجارب مع مختلف الظروف.


كما أشاد الرزاز بجهود وزارة الداخلية وتنسيقها المستمر مع المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، بما ينعكس إيجابا على اتخاذ قرارات موحدة وسليمة.


واختتم رئيس الوزراء حديثه بالقول "نتمنى أن يمر فصل الشتاء وجائحة كورونا بخير، والأردن قوي بقيادته الهاشمية ومؤسساته، ونحن دولة قانون ودولة حماية الإنسان التي نفخر بها على مستوى العالم".