الإثنين 21-01-2019
الوكيل الاخباري



السفيران عبيدات والمجالي يؤديان اليمين القانونية أمام الملك



الوكيل الاخباري -  الوكيل - أدى اليمين القانونية أمام جلالة الملك عبدالله الثاني الاثنين السفير وليد عبيدات بمناسبة تعيينه سفيرا للمملكة لدى إسرائيل، والسفير غسان المجالي بمناسبة تعيينه سفيرا للمملكة لدى إسبانيا.وحضر أداء اليمين رئيس الديوان الملكي الهاشمي رياض أبو كركي ووزير الخارجية ناصر جودة.* الملك يلتقي الرئيس الداغستاني :في سياق منفصل ،، التقى جلالة الملك عبدالله الثاني الاثنين رئيس جمهورية داغستان، محمد سلام محمدوف، الذي بدأ اليوم زيارة إلى المملكة.وأكد جلالته والرئيس الداغستاني خلال اللقاء الحرص المشترك على تعزيز وتطوير علاقات التعاون والصداقة بما يحقق مصالح البلدين في المجالات كافة، مشيرا جلالته في هذا الاطار إلى فرص تفعيل التعاون في المجالات الاقتصادية، وزيادة حجم التبادل التجاري بمشاركة القطاع الخاص الأردني والداغستاني.كما تطرق اللقاء إلى الأوضاع في المنطقة بشكل عام والقضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصا تلك التي تهم العالم الإسلامي وفي مقدمتها المستجدات في مدينة القدس، حيث استعرض جلالته الجهود التي يبذلها الأردن للحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها وحماية الهوية العربية والإسلامية للمدينة.وجدد جلالته رفض الأردن لأي محاولات للمساس بهذه المقدسات، محذرا من الإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف هذه الأماكن وانعكاساتها السلبية على فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.وأشار جلالته إلى دور رسالة عمان في إبراز حقيقة وجوهر الإسلام السمح، حيث شكلت الرسالة انطلاقة لتعظيم القيم المشتركة للديانات خدمة للمجتمع الإنساني وتأكيد نهج الوسطية والاعتدال والتصدي للتطرف والغلو.ووجه الرئيس الداغستاني خلال اللقاء الدعوة لجلالة الملك لزيارة جمهورية داغستان، مؤكدا إن جلالته يتمتع بمكانة مميزة وغالية في قلوب أبناء الشعب الداغستاني كون جلالته هاشمي من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم.وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي رياض أبو كركي ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري والوفد المرافق للرئيس الداغستاني.وكان رئيس جمهورية داغستان وصل إلى عمان في وقت سابق من اليوم حيث كان في استقباله في مطار ماركا العسكري وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبد السلام العبادي، وعدد من المسؤولين والسفير الروسي في عمان.* الملك يستقبل المدير التنفيذي لليونيسف :واستقبل جلالة الملك عبدالله الثاني الاثنين المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" أنتوني ليك، الذي يزور الأردن.وبحث جلالة الملك والمدير التنفيذي لليونيسف، سبل تعزيز التعاون بين المنظمة والأردن في المجالات الإنسانية، مشيراً جلالته إلى أهمية التنسيق بين المنظمات الأممية والمؤسسات المختلفة بما يضمن تقديم الخدمات الإنسانية والاغاثية والتعليمية للفئات المستحقة، خصوصا فئة الأطفال، ويحقق أهداف منظومة الأمم المتحدة عالمياً.واستعرض جلالة الملك خلال اللقاء أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن والخدمات الإنسانية والتعليمية المقدمة لهم، مشيراً جلالته إلى الأعباء التي يتحملها الأردن نتيجة الضغط على موارده وإمكاناته، داعيا المجتمع الدولي الى الاستمرار في تقديم الدعم للأردن ليتمكن من تقديم الخدمات اللازمة للاجئين السوريين المتواجدين على أراضيه، بمن فيهم الأطفال الذين هم موضع اهتمام خاص.من جانبه أشاد المدير التنفيذي لليونيسف بالدور الإنساني الذي يضطلع به الأردن، ونوعية الخدمات التي يقدمها للاجئين، مشيراً إلى ضرورة تكاتف الجهود وتقديم الدعم للمملكة لتتمكن من الاستمرار في تقديم الخدمات النوعية للاجئين.وحضر اللقاء مدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري ووزير التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي.و تُعد اليونيسف، التي يقع مقرها الرئيسي في نيويورك، وتتواجد في 190 دولة، منظمة رائدة في العالم في مجال تبني قضايا الأطفال وحمايتهم ، ويتمثل جوهر عمل اليونيسف في الأعمال الميدانية، من خلال برامج تعد بالتعاون مع الدول المضيفة.وتعمل منظمة اليونيسف مع الحكومات والشركاء الآخرين لها على مساعدة الأطفال السوريين ممن هم في سن الدراسة، وتشمل مساعدات اليونيسف تغطية الرسوم الدراسية والكتب والمعدات واللوازم المدرسية، بالإضافة إلى توفير صفوف إضافية وتقديم معونات للأطفال والمدارس خاصة مع اقتراب فصل الشتاء.(بترا)