السبت 30-05-2020
الوكيل الاخباري



السفير الصيني: الأردن اتخذ إجراءات حاسمة

3202016172639548878738



الوكيل الإخباري - قال السفير الصيني في الأردن بان ويفانغ الأحد، إن "الصين مستعدة في الوقت المناسب لمشاركة تجربتها في مكافحة فيروس كورونا المستجد، وطرق علاجه مع الأردن؛ للمساعدة على استقرار الوضع الوبائي، والسيطرة عليه".

وتابع السفير في بيان صحفي صادر عن السفارة الصينية في عمّان وصل "الوكيل الإخباري" نسخة منه: "اتخذ الأردن إجراءات احترازية حاسمة وعازمة في ظل انتشار الوباء، ونحن نقدر عاليا ذلك. ولدعم الجانب الأردني لمكافحة الوباء، نساعد الجانب الأردني لشرائه مواد صحية من كافة أنواعها، وإهدائه حزمة من كواشف الاختبار".

وأكد السفير الصيني استعداد الصين لمواصلة تعزيز التعاون مع الجانب الأردني.

كما أعربت الشركات الصينية عن دعمها من خلال التبرع للأردن، وفق السفير.

وقال السفير: " أعربت الحكومة الأردنية، والشعب الأردني الصديق عن تعاطفهم ودعمهم الكبير للشعب الصيني في معركته العظيمة ضد الوباء، وفي لحظة حاسمة من معركة مقاومة ووهان، جاءت رسالة مواساة أرسلها جلالة الملك عبدالله الثاني، بالإضافة إلى الأردنيين من كافة أطياف المجتمع، الذين عبروا عن دعمهم، وقدموا دعما ماديا ومعنويا ثمينا".

وفي حديثه عن تعامل الصين مع الفيروس قال، إن النظام الاجتماعي في الصين بدء يتعافى تدريجا، وتم استئناف العمل والإنتاج بشكل ملحوظ،وباستثناء مقاطعة هوبي، تجاوزمتوسط معدل استئناف العمل في عموم الصين 95%.

وأضاف السفير في بيان صحفي صادر عن السفارة الصينية في عمّان: "عاد الاقتصاد الصيني للانتعاش مجددا بعد فترة توقف مؤقتة".

وفي حديثه عن أزمة كورونا قال، إن"المحنة تحولت إلى منحة، حيث أخذت الأعمال أشكالا جديدة لها، فتم تعزيز خدمة الجيل الخامس، الاقتصاد عن بعد، التعليم عن بعد،العلاج والعمل عن بعد".

وقال، إنه منذ بداية الوباء، أوقفت الصين السياحة الخارجية للمواطنين، وأرسلت رحلات طيران مستأجرة لإعادة أفراد مقاطعة هوبي الذين تقطعت بهم السبل في الخارج.

"في الوقت الحاضر، قدمت الصين أشكالا متعددة من المساعدات لما يزيد عن 100 دولة" وفق السفير.