الثلاثاء 23-04-2019
الوكيل الاخباري



الصحة : أولوية التعيين للأطباء الأردنيين



الوكيل الاخباري - قال الناطق الاعلامي في وزارة الصحة حاتم الازرعي إن الوزارة تمنح أولوية التعيين والعمل في مستشفياتها ومراكزها الصحية للأطباء الأردنيين، لكنه في حال عدم توفر أطباء اختصاص أردنيين فأنها تتعاقد مع أطباء اختصاص عرب لتلبية احتياجاتها.وبين لوكالة الأنباء الأردنية(بترا) أن عدد اطباء الاختصاص غير الأردنيين العاملين في الوزارة محدود جدا ولا يتجاوز العشرين، وهم من ذوي الاختصاصات النادرة التي تحتاجها الوزارة وبشكل ملح، مبينا أن هؤلاء الاطباء يغطون العمل في المواقع التي تحددها الوزارة وبشكل خاص في المناطق البعيدة .وأشار الأزرعي إلى أن الوزارة تطلب احتياجاتها من الاختصاصات الطبية من مخزون ديوان الخدمة المدنية واذا لم يتوفر الاختصاص الذي تحتاجه فأنها تلجأ إلى الاعلان المفتوح عبر وسائل الاعلام ، لافتا إلى أن الوزارة تعاني من نقص في بعض الاختصاصات الطبية كأختصاص الدماغ والاعصاب والقلب وجراحتهما والتخدير وغيرها من الاختصاصات التي تعتبر نادرة في المملكة.وقال أن الوزارة وضعت خطة عمل شمولية لتعزيز مواقع العمل پالاختصاصات الطبية وتوفيرها لسد النقص حيثما وجدو وفقا لما هو متاح من امكانات، مبينا أن الوزارة تعتمد، في سياستها العاجلة في توفير الاختصاصات الطبية التي تحتاجها ولا سيما بشكل ملح، على التمديد لاطباء الاختصاص والمقيمين المؤهلين الى عمر 65 عاما، وكذلك شراء الخدمات للعمل بشكل جزئي في الوزارة، حيث يتجاوز عددهم مائة طبيب من مختلف الاختصاصات.وبين الأزرعي أن الوزارة تسعى إلى توفير الاختصاصات الطبية في مستشفياتها وتلبية احتياجاتها لتقديم الخدمة الطبية المثلى للمواطنين، وتستند خطتها لتعزيز كادرها من أطباء الاختصاص على التوسع ببرامج الاقامة في الاختصاصات الطبية المختلفة التي يلتحق بها حاليا زهاء 1500طبيب عام في مختلف سنوات الاقامة، حيث يشكل هولاء حال حصولهم على الاختصاص مخزونا جيدا.وبين أن الوزارة لديها اتفاقيات معالجة مع الخدمات الطبية الملكية والمستشفيات الخاصة فضلا عن الاتفاقيات مع المستشفيات الجامعية، حيث توفر هذه الاتفاقيات امتدادا وعمقا للخدمة الصحية التي تقدمها الوزارة في اطار التكاملية بين قطاعاتنا الطبية وتكامل امكاناتها مشيرا إلى أن خطة الوزارة تركز على الابتعاث الداخلي في الاختصاصات المختلفة ولا سيما الدقيقة منها سواء في مستشفيات الوزارة او الخدمات الطبية الملكية او المستشفيات الجامعية فضلا عن الابتعاث خارج المملكة.