الأربعاء 27-03-2019
الوكيل الاخباري



الطفيلة تعلن التفافها حول القيادة الهاشمية

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - عبرت عشائر محافظة الطفيلة في مهرجان وطني حاشد نظمه ملتقى عشائر الطفيلة في الملعب البلدي في منطقة البرنيس اليوم السبت عن التفافها حول القيادة الهاشمية الملهمة مع التأكيد على الثوابت الوطنية وقيم الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية.وأكد المشاركون في المهرجان من عشائر قصبة الطفيلة ولواءي الحسا وبصيرا والذي أقيم تحت شعار 'الولاء والانتماء للوطن والقائد' امن ووحدة الأردن وشعبه والاعتزاز والفخر بالهاشميين قادة ورموزا عظاما للوطن، وهي ثوابت لا يمكن تجاوزها.وقالوا ان العشائر الأردنية تقف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية باعتبارها رمزا للوحدة الوطنية وعنوان امن واستقرار المملكة.ودعوا إلى الإصلاح الشامل ومحاربة رموز الفساد وتعميق مفهوم الحرية والديمقراطية وسيادة القانون وبناء هياكل الدولة على أسس مؤسساتية وضمن اطر قانونية .وقالوا ان هذا الملتقى الأول لعشائر الطفيلة سيتوج بمجلس عشائري يضم كافة عشائر الطفيلة، لحمل رسالة الوطن وهموم المواطنين ونقل مشاكل واحتياجاتهم لأصحاب القرار والمشاركة في العملية الإصلاحية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني.وشجبوا الشعارات المسيئة محذرين من الانزلاق إلى هذا الموقف الذي سيضر باستقرار وأمن الأردنيين، مطالبين بأن يكون الإصلاح في إطار برامجي.وقال الوجيه إبراهيم العدينات نيابة عن عشائر القصبة انه آن الأوان لنقف وقفة رجل واحد في وجه أصحاب الأجندات المغرضة التي تريد النيل من استقرار هذا الوطن وأمنه مؤكدا ان ان هذه السفينة لا يقودها إلا ربان واحد وهو جلالة الملك عبدالله الثاني .وقال الشيخ موفق أبوجفين في كلمة ألقاها نيابة عن أبناء عشائر الحجايا في الحسا والجرف، أن العشائر الأردنية في كافة محافظات الوطن هي العون والسند لجلالة الملك في اجتثاث الفاسدين الذين تطاولوا على المال العام، مؤكدا الوقوف خلف قيادة جلالة الملك بمسيرة الإصلاح.وقال الدكتور صدقي الشباطات في كلمة له عن عشائر الحمايدة ان الشعب الاردني بكافة مكوناته ومن كافة الأصول والمنابت لن يرضى بديلا عن القيادة الهاشمية الحكيمة التي عز نظيرها في كافة دول العالم لقربها من ابناء الشعب ومتابعة امورهم الحياتية والسعي لتحسين مستوى معيشتهم مشيرا الى التدخلات الاجنبية في المنطقة والتي أخذت تلقي بظلالها في المنطقة من خلال اذرع مدفوعة الاجر وبحجج لا تنطلي علينا.واكد المتقاعد العسكري محمود الدلابيح في كلمة عن المتقاعدين العسكريين انهم لن يكونوا في يوم من الأيام إلا مع صف الوطن وقيادته كما كانوا دائما وان ابناء واحفاد الغر الميامين الذي شاركوا في معارك الذود عن الوطن ما زالوا على العهد والانتماء.وعبر الشيخ جميل الشراري السعودي في كلمته عن عشائر السعوديين في لواء بصيرا التفاف عشائر الطفيلة حول القيادة الهاشمية امام الحاقدين الذي يريدون النيل من امن هذا الوطن مشيرا الى ان الأردنيين يقفون خلف القيادة الهاشمية بكل حزم ويتصدون بكل قوة لأي محاولة تهدد النسيج الأردني.وقال منسق هيئة شباب كلنا الأردن في الطفيلة محمد العمريين في كلمة عن قطاع الشباب ان حرص المواطن في الحفاظ على الأمن والآمان الذي ينعم فيه الوطن والوقوف خلف المسيرة الإصلاحية ومحاربة الفساد التي يقودها جلالة الملك هو مطلب الجميع من ابناء الطفيلة الشرفاء.وقال سليمان الخوالدة في كلمته عن أبناء عشائر العطاعطة في لواء بصيرا والقادسية ان الوطن هو ذلك الاحساس بالانتماء والأمان المتجذر في اعماقنا مشيرا الى ان الاتفاق على مصلحة الوطن والمواطن يجب ان يكون من خلال الحوار وليس من خلال الاستقواء على الوطن باستغلال ما يدور في المنطقة العربية.وقال الدكتور عدنان عواد، نيابة عن عشائر الثوابية ان الجميع يؤيدون خطوات وتوجهات جلالة الملك الذي يعد صمام أمان للوطن والراعي لوحدتنا الوطنية والمدافع عن قضايا الأمة في مختلف المحافل الدولية.واكد احمد مضعان السعودي في كلمة عن جمعية ابناء العقبة ضرورة الالتفاف حول القيادة الهاشمية في مواجهة كافة التحديات التي يوجهها الاردن.ودعا مدير الثقافة بالوكالة في الطفيلة عدنان السعودي، عريف المهرجان، إلى التماسك والحفاظ على الوحدة الأردنية ومحاربة أشكال الفساد والمفسدين كافة.واكد الوجيه عبدالرزاق السوالقه ان عشائر بني حميده في صنفحة و ارويم يقفون خلف القيادة الهاشمية بكل حزم ويتصدون بكل قوة لأي محاولة تهدد الوطني.والقى رئيس غرفة تجارة وصناعة الطفيلة الشاعر عارف المرايات قصيدة الولاء للقيادة الهاشمية والحفاظ على أمن الوطن واستقراره وصون وحدته الوطنية.كما ألقى الشاعر عبدالرزاق الرواشدة قصيدة شعرية عبر فيها عن معاني الولاء والانتماء للوطن والمضي في مسيرة الاصلاح بعيدا عن العنف بكافة أشكاله .والقى الطفل لافي العجارمة قصيدة شعرية تغنى بها بقائد الوطن. كما القى الطفل عبدالله يحيى السبايله قصيدة عبرت عن الحب الغامر والفرح الأصيل بالقيادة الهاشمية.واشتمل المهرجان على فقرات فنية وأناشيد ودبكات قدمتها فرقة الحجايا للسامر والفنون الشعبية.وجالت مسيرة عقب المهرجان شوارع الطفيلة وصلت الى دار المحافظة عبر المشاركون فيها بهتافات حماسية عن حب الوطن والمضي بالمحافظة على أمنه واستقراره رافعين الأعلام الأردنية ويافطات وصور جلالة الملك. بترا