الأربعاء 20-03-2019
الوكيل الاخباري



القبض على قاتلي "السعودي" في الازرق .. وآخر ينجو من حادثة مماثلة !

 



الوكيل الاخباري - الوكيل- شيع أهالي طبرجل أمس المواطن صالح الشراري الذي لقي مصرعه مساء أمس الأول في منطقة الأزرق الأردنية إثر مهاجمته من قبل مجهولين، وأدى عدد كبير من المصلين صلاة الميت عليه في جامع الإمارة. وفي هذا السياق، كلفت أجهزة الأمن الأردنية 70 عنصرا أمنيا بالقبض على الجناة.وقد أكد الدكتور حمد الهاجري نائب سفير خادم الحرمين الشريفين أن سلطات الأمن الأردنية قبضت على اثنين من المتورطين في مقتل المواطن السعودي صالح الشراري الذي لقي حتفه على يد مجهولين في منطقة الأزرق الأردنية يوم أمس الأول.وأبان الهاجري أن الشخص الآخر الذي كان مع القتيل ونجا من القتل تعرف على المقبوض عليهم، موضحا أن التحقيقات الأولية كشفت مركبات لمواطنين سعوديين يعتقد أنها سرقت في وقت لاحق. وأكد الهاجري أن المواطنين عرضا نفسيهما للخطر من خلال النوم في منطقة خطرة شبه منقطعة وتبعد عن الحدود السعودية 25 كم، مشيرا إلى أنهما كانا نائمين، أحدهما داخل السيارة، والآخر إلى جانب الطريق.من ناحية أخرى، بعد يوم من مقتل أحد أبناء محافظة طبرجل والاستيلاء على سيارته وأمواله من قبل عصابة مسلحة في الأردن، تعرض فجر أمس الأول المواطن منصور خليف الرويلي إلى حادثة مماثلة في منطقة الرويشد (الجفور) سابقا في شرق الأردن، حيث اعترضته عصابة مسلحة وقامت بتهديده وسلبه ممتلكاته وسيارته مع إطلاق أعيرة نارية عشوائية تعرض على إثرها لإصابة طفيفة في منطقة الرأس، فيما اخترقت إحداها ثيابه.وقد تحامل الرويلي على نفسه بالسير فترة طويلة على قدميه وصولا إلى إحدى عشائر البادية في المنطقة، الذين بادروا بإسعافه مباشرة إلى أقرب مستشفى، حيث باشرت شرطة بادية المفرق الحادثة، وتم أخذ إفادة المجني عليه لإكمال الإجراءات الطبية والجنائية، فيما حدد شهود عيان مكان سيارة الرويلي الموجودة تحت إحدى الأشجار في منطقة الرويشد وجار التأكد من مواصفاتها من قبل شرطة بادية المفرق.عكاظ السعودية