الإثنين 14-10-2019
الوكيل الاخباري



اللواء الحمود يؤكد ضرورة مواصلة الحملات الأمنية لملاحقة المطلوبين

50ca90c60b908bb77e123fb3252facd8



الوكيل الاخباري - أكد مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود خلال لقائه الأحد، مرتبات إدارة البحث الجنائي، ضرورة مواصلة الحملات الأمنية لملاحقة الأشخاص المطلوبين الخطرين وأرباب السوابق ممن يحملون السلاح ويروعون المواطنين؛ لضبطهم ومنعهم من القيام بأي نشاطات جرمية ووفقاً للقوانين والتشريعات.

وأكد أن إدارة البحث الجنائي هي الذراع القوية للمديرية لمكافحة الجريمة، وملاحقة مرتكبيها والتصدي لكافة أشكالها خاصة الجنائية منها، إضافة إلى الأدوار التي تقوم بها لمنع الجريمة والتوعية ضدها.

وشدد الحمود على ضرورة متابعة ذلك العمل والبناء عليه دونما إغفال لأي قضية ترد ومتابعة التحقيقات فيها لحين القبض على مرتكبها وتوديعه للقضاء بما يضمن ويصون الحقوق التي أوكلنا القانون حمايتها بالاحترام ووفق معايير حقوق الانسان وبسواسية دون تمييز أو محاباة، موجهاً إياهم للتركيز على قضايا السرقات والتي تعتبر من القضايا المزعجة والمؤرقة للمواطن لما فيها من خرق لخصوصياتهم وانتهاك صارخ لممتلكاتهم والاعتداء عليها.

وقال إن الجهود الكبيرة التي يبذلها منتسبو إدارة البحث الجنائي تنصب على حماية المجتمع وأفراده وترسيخ مبدأ سيادة حكم القانون على الجميع كما أراد جلالة القائد الأعلى الملك عبد الله الثاني في الورقة النقاشية السادسة، مضيفاً أن ما نشاهده يومياً من إنجاز في ضبط الجريمة أو منع وقوعها هو نتيجة للعمل الدؤوب والمُمنهج المستند إلى الأسس العلمية الحديثة التي جرى توظيفها وتسخيرها لتطوير الأداء والارتقاء بالقدرات لدى العاملين في الإدارة.

وأكد ضرورة رفع مستوى التنسيق مع باقي وحدات وإدارات الأمن العام المختلفة وباقي الأجهزة الأمنية الأخرى بما يحقق المزيد من الإنجاز ويساهم بشكل كبير في كشف الجريمة وإلقاء القبض على المطلوبين، داعياً لمزيد من ذلك التنسيق والعمل المشترك وفتح قنوات الاتصال وتبادل المعلومات معهم.

وأثنى الحمود على أداء مرتبات إدارة البحث الجنائي في متابعتهم لعدد من القضايا المجهولة والتي مضى على ارتكابها شهور وسنوات طويلة وإعادة التحقيق فيها وكشفها والقبض على مرتكبيها، مشيراً إلى ضرورة الاستمرار بهذا المستوى من الأداء الشرطي الأمني الحرفي، ومشيداً كذلك بمدى التطور والإنجاز الذي حققته الوحدات المتخصصة في إدارة البحث الجنائي والتي باتت محط احترام وتقدير الجميع كوحدة الجرائم الإلكترونية والملكية الفكرية والإتجار والبشر والجرائم المالية والمصرفية.

وفي نهاية اللقاء الذي حضره مساعد مدير الأمن العام للأمن الجنائي العميد الدكتور خالد العجرمي ومدير إدارة البحث الجنائي العميد مروان الحياري، كرم مدير الأمن العام عدداً من مرتبات الإدارة من ضباط وضباط صف وأفراد على جهودهم المبذولة في كشف غموض عدد من القضايا الجنائية الهامة وإلقاء القبض على مرتكبيها.