الأربعاء 23-01-2019
الوكيل الاخباري



الملكة رانيا تفتتح معرض الفنان حسين ماضي بالمتحف الوطني



الوكيل الاخباري -  الوكيل -افتتحت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الاثنين في المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة معرضا تكريميا للفنان حسين ماضي بعنوان "حسين ماضي في عمان" .ويشتمل المعرض الذي تنظمه المجموعة الجمعية الملكية للفنون الجميلة على مجموعة اعمال الفنان حسين ماضي الكاملة وعددها 115 عملا فنيا، وكان الفنان اهداها الى المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة، لتكون ضمن مجموعته الدائمة.وتجولت جلالتها في اقسام المعرض ترافقها رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة الاميرة وجدان الهاشمي حيث اسمعت جلالتها الى شرح قدمة الفنان حسين الماضي حول تنوع اعماله الفنية التي مزجت ما بين النحت والرسم والتصوير والحفر والطباعة بأحجام مختلفة. من جهتها ثمنت الاميرة وجدان الهاشمي موقف الفنان حسين ماضي بإهدائه هذه المجموعة قائلة:" تعجز الكلمات عن وصف شعوري نحو الفنان حسين ماضي، ولا يسعني الا ان ادعو الله العلي القدير ان يمكنه من الاستمرار في اثراء الفن العربي المعاصر بزخم عطائه ، ويبقيه قدوة في كرمه وتقديره للجمهور، كي يحتذي به فنانون اخرون." واعرب مدير عام المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة الدكتور خالد خريس عن سعادته وتقديره للفنان العربي القدير حسين ماضي،....على اهدائه هذه المجموعة للمتحف، والتي تنبع ايمانه منه بدور المتحف في الحفاظ على الفنون، ونشره للثقافة التشكيلية والتعريف بالفنون العربية محليا وعالميا....والفنان ماضي واحد من الفنانين القلائل في عالمنا العربي، الذي اثبت ايمانه الراسخ بانتمائه وتفانيه من خلال ابداعاته الجادة في مختلف مجالات الفنون التشكيلية. .. ومسيرته الابداعية الفنية الحافلة بالعطاء خير شاهد على ذلك." وحضر افتتاح المعرض الذي يستمر حتى 30 تموز المقبل، كل من الأميرة غيداء طلال والاميرة رجوة بنت علي ووزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجمعية الملكية للفنون الجميلة وجمع من المدعوين.يذكر ان الفنان حسين ماضي ولد في لبنان عام 1938، درس فيها ثم انتقل الى ايطاليا واقام 22 عاما هناك. حيث اتقن اتقانا تاما الرسم والنحت وفن الجرافيك ، كما درس اساليب وتقنيات الفريسكو والموزاييك والطباعة في كل من اكاديميا دي بيللي ارتي واكاديميا جكومو في مدينة روما. ومنذ عام 1965 اقم ما يزيد على 60 معرضا شخصيا، وشارك في عدد كبير من المعارض الدولية والبيناليات في شتى مختلف انحاء العالم.