الأحد 09-12-2018
الوكيل الاخباري



الملك يحتفل بعيده مع رفاق السلاح (فيديو)



الوكيل الاخباري -  الوكيل - بث الديوان الملكي على موقعه على تويتر ملخصاً لنشاطات جلالة الملك عبدالله الثاني خلال الأسبوع الماضي، الذي تضمن لقاءين رئيسين مع البرلمانيات الأردنيات ونائب وزير الخارجية وليام بيرنز، إضافة إلى تأدية عدد من السفراء الجدد اليمين القانونية أمام جلالة الملك، كما زار جلالته إحدى كتائب قوات المسلحة الأردنية ومركز الحسين للسرطان.وقد استهل جلالته نشاطاته الأسبوعية بالاجتماع مع البرلمانيات الأردنيات وذلك ضمن سلسلة لقاءات متعاقبة للتواصل مع الكتل والتجمعات البرلمانية، حيث تناول اللقاء جميع الملفات السياسية والاقتصادية وتلك المرتبطة بالعمل البرلماني مشيراً جلالته إلى ضرورة مأسسة عمل الكتل والتجمعات النيابية بما يسهم في تطوير الأداء البرلماني والوصول إلى مرحلة متقدمة في تشكيل الحكومات البرلمانية.كما أكد جلالة الملك أن المسيرة الديمقراطية في تقدم مستمر ومدروس ومتدرج وذلك بما يحافظ على حاضرنا ويكفل بناء مستقبل زاهر لأجيالنا القادمة.أما البرلمانيات، فأكدن مساندتهن للرؤية الإصلاحية الشاملة لجلالة الملك، بما يلبي طموحات جميع الأردنيين والأردنيات في غد أفضل، ونوهن إلى الأوراق النقاشية لجلالته، التي شكلت خارطة طريق للإصلاح السياسي الواضح المعالم والشامل.*********************وكان ملف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وملف الأزمة السورية على جدول أعمال جلالة الملك، حيث جدد جلالته -خلال لقائه نائب وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز- التأكيد على أن الأردن يضع في قمة أولوياته حماية مصالحه الوطنية العليا، خصوصاً فيما يتصل بمفاوضات عملية السلام، مع تأكيده الدائم على صون مصالح وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق. وشدد جلالته أيضاً على موقف الأردن الداعم للجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة السورية، ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق.******************************أدى اليمين القانونية أمام جلالة الملك عبدالله الثاني عدد من السفراء الجدد في المكاتب الملكية، بمناسبة تعيينهم سفراء للمملكة لدى عدد من الدول الصديقة. فقد أدى اليمين كل من مالك الطوال سفيرا لدى جمهورية البرازيل وأمجد القهيوي سفيرا لدى سويسرا.******************************وكان رفاق السلاح على موعد مع زيارة جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الى كتيبة الدبابات/10 الملكية التي تولى جلالته قيادة إحدى سراياها أواسط عقد الثمانينيات والتي تعد إحدى وحدات اللواء المدرع/91 الملكي بما يمتاز به من تاريخ عريق في الدفاع عن ثرى الأردن الطهور.وحضر جلالته، يرافقه عدد من أصحاب السمو الأمراء، ليلة السمر التي أقامتها القوات المسلحة بمناسبة عيد ميلاد جلالته الثاني والخمسين.وفي يوم عيد جلالة الملك، حرص جلالته أن يزور أبناءه وبناته في قسم الأطفال في مركز الحسين للسرطان، حيث اطمأن على أحوالهم وأكد على مواصلة تأمين أفضل درجات الرعاية لهم. كما قدم جلالته مجموعة من الهدايا ضمن برنامج " تحقيق الأحلام" الذي يقوم المركز بتنفيذه بشكل دوري بهدف تخفيف المعاناة التي يمر بها الأطفال مرضى السرطان ورفع معنوياتهم.