الخميس 21-02-2019
الوكيل الاخباري



الهدوء يعود الى العاصمة عمان والأمن يعيد فتح الطرق التي أغلقها

 



الوكيل الاخباري - أحمد المبيضين - فتحت الأجهزة الأمنية طريق المطار وكافة الطرق المؤدية إلى السفارة الأميركية وعادت الحركة المرورية الى طبيعتها المعتادة، وذلك بعد ان اغلقتها جراء قدوم اعداد كبيرة من المحتجين من ابناء عشيرة الحويطات، كانوا ينوون تنفيذ اعتصام أمام السفارة للمطالبة بالإفراج عن الجندي معارك أبو تايه ، اليوم الاربعاء ، بحسب مصدر أمني . واكد المصدر لــ "الوكيل الاخباري" ، ان جميع المشاركين في المسيرة بدأوا بالعودة الى محافظة معان ، وذلك عقب انتهاء احتجاجهم امام مجلس النواب وعن اعتصامهم الذي كان من المنوي اقامته امام السفارة الامريكية . وكان المحتجون قد خرجوا من محافظة معان، منذ ساعات الصباح الباكر اليوم إلى العاصمة عمان، لتنفيذ اعتصام يطالب بالإفراج عن الجندي معارك أبو تايه ، لتشهد فور وصولهم طريق المطار وتحديداً من منطقة زيزيا وحتى جسر مادبا تعزيزات أمنية مكثفة من قبل قوات الدرك ، اضافة الى ذلك ان بعض المركبات من عشيرة الحويطات والمشاركة في المسيرة ، قامت بالتوجه الى منطقة عبدون للاعتصام أمام السفارة الامريكية ، الا ان الاجهزة الامنية قامت باغلاق كافة الطرق المؤدية الى هناك ، ومنع وصول المحتجين . وشهدت العاصمة عمان ، اليوم تعزيزات امنية مكثفة وخاصة في مناطق الدوار الرابع والداخلية والديوان الملكي الهاشمي ،وهي المناطق التي كان من المتوقع ان يتوجه اليها المشاركون في المسيرة السلمية اليوم لتنفيذ الاعتصام امامها .والجدير بالذكر المحكمة العسكرية أصدرت صباح الاثنين الماضي ، حكما بالأشغال الشاقة المؤبدة (مدى الحياة) بحق أبو تايه، بالإضافة إلى تنزيل رتبته إلى جندي ثان وطرده من الخدمة العسكرية، على خلفية مقتل 3 جنود أميركيين عند بوابة قاعدة الأمير فيصل الجوية في الجفر ، ليعقب ذلك احتجاج واعمال شغب قام به أهالي الجفر وإغلاق بعض الطرق ونصب خيم تعبيرا عن رفضهم للحكم.