السبت 23-11-2019
الوكيل الاخباري



بشرى سارة من الرزاز حول الاضراب

EFVJG8gXkAAIJMO



الوكيل الاخباري - أعلن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، ان الفريق الوزاري المعني بمتابعة ملف اضراب نقابة المعلمين يتحاور مع مجلس النقابة حول ارقام محددة، تنعكس بشكل مباشر على رواتب المعلمين بجميع تصنيفاتهم، سواء كان معلما مساعدا او معلما اولا او معلما خبيرا، وتحفزهم على تحسين ادائهم التعليمي.


واكد رئيس الوزراء، في تصريحات للتلفزيون الأردني عقب اجتماعه مع الفريق الوزاري والفريق الفني واطلاعه على مستجدات الحوار مع نقابة المعلمين، ان المبالغ التي يجري التحاور بشأنها لن تكون وفق الالية الحالية التي يمتعض منها الكثير من المعلمين، والتي تتضمن متطلبات نظرية وابحاث أو الحصول على شهادات عليا، وانما من خلال تطوير الاداء بما ينعكس مباشرة على الغرفة الصفية والطالب، لافتاً "وهذا ما يطلبه المعلم وولي الامر ويصب في مصلحة الطالب نفسه".


وشدد على ان علاوة الـ 50 بالمائة غير واردة، موضحا في هذا الإطار "هذه الحكومة لم تلتزم بها، مثلما لم تلتزم بها حكومات سابقة، كما ان الوضع الاقتصادي الحالي لا يسمح اطلاقا بهكذا زيادات وبهذا الحجم".


وأعلن الرزاز انه وجّه الفريق الوزاري المعني ووزارة التربية والتعليم وكوادرها للعمل بشكل مكثف على مدى الــ 48 ساعة المقبلة، بهدف تسهيل عودة الطلبة الى المدارس الاسبوع القادم، والتي هي مسؤولية مشتركة بين المعلم والطالب وولي الامر والنقابة والحكومة.


واكد رئيس الوزراء ان هذا الحوار الايجابي ليس مستغربا " فكرامة المعلم من كرامتنا وان مصلحة المعلم في تحسين وضعه المعيشي يحظى بتعاطف المجتمع وهذا لا نقاش فيه اطلاقا ".  وزاد "نذكر الجميع انه مضى 3 اسابيع على الاضراب، ونحن، في الحكومة، نفسنا طويل وصدرنا واسع للحوار ولكن مصلحة الطلبة فوق كل اعتبار وهذا ما يؤمن به المعلم قبل اي شخص اخر في المجتمع ".


وقال "كلنا امل الا يكون هناك اضراب الاسبوع القادم وان يعود المعلم والطالب الى الغرفة الصفية، وحتى تعود المدرسة لتتبوأ موقعها ودورها في رفعة المعلم والطالب معا".