السبت 23-03-2019
الوكيل الاخباري



بيان ''وكلاء السياحة'' حول تكدس المعتمرين على الحدود

 



الوكيل الاخباري -  الوكيل - طالبت جميعة وكلاء السياحة والسفر فتح منفذي الحديثة والدرة الحدوديين مع السعودية لمواجهة تكدس المعتمرين على الحدود. وقالت الجمعية في بيان اصدرته اليوم حول قضية تكدس حافلات معتمرين اردنيين على الحدود منذ يوم الاربعاء ، يجب على وزارة الاوقاف مخاطبة وزارة الخارجية الاردنية لمتابعة هذه القضية وفتح المنافذ البرية جميعها وزيادة الكوادر فيها وتاهيلهم . وتاليا نص البان:بسم الله الرحمن الرحيم (( تصريح صحفي ))تكدس المعتمرين الاردنين على الحدود السعوديةبداية نقدر جميعاً كأردنين الدور الكبير الذي تقوم به الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية بخدمة ضيوف الرحمن ولا نملك هنا الا ان نقف ونؤكد أننا مع امن واستقرار بلاد الحرمين من المندسين والمهربين وهذا اساس واعتقاد راسخ في قلوب كل الاردنين .لكننا ونحن في بداية موسم العمرة نريد ان نضع النقاط على الحروف حتى تتضح لنا ابعاد المشكلة الحقيقة واسس علاجها .محال ان تقبل شركات الحج والعمرة بالمعاناة التي يلاقيها المعتمرين الاردنين على المنافذ الحدودية ولا بأي حال من الاحوال فهل يعقل ان تمكث حافلات المعتمرين منذ مساء يوم الاربعاء ولغاية اللحظة مساء يوم الخميس اكثر من ٢٤ ساعة غير معقول أو مقبول .منذ عامين عملت شركات الحج والعمرة في الاردن على تغيير رغبة وثقافة المعتمر الاردني من السفر يوم الاربعاء بل اصبحت الرحلات على مدار الاسبوع ولكن قرابة ٦٠ ٪ تتركز يومي الاربعاء والخميس وهذا ليس مرتبط برغبة المعتمر فقط ولكنه مرتبط بنظام حجز الفنادق الجديد وحسب طلب وزارة الحج السعودية .مواعيد السفر مرتبطة بحجوزات فندقية مؤكدة مدفوعة الثمن فاي تاخير بوصول المعتمرين سيتسبب بخسائر مالية والغاء حجوزات ومعاناة نفسية وجسدية للمعتمريين .ولذلك نرى ان التصريحات التي تصدر وتركز على موعد السفر يوم الاربعاد يزيد من معاناة المعتمرين .علماً أننا الان في بداية الموسم وعدد الحافلات لايكاد يذكر وتحدث مثل هذه الازمات فكيف سيكون الامر في العطلة المدرسية وعند زيادة اعداد الرحلات فستحدث لدينا مشكلات كبيرة ولذلك لابد من التجهيز لحلها منذ الإن .وبخلاف المعتمرين الاردنيين هناك المعتمرين الفلسطينين ومعتمرين مسلمين فلسطين عرب ٤٨ والمعتمرين المصرين .ان ادارة هذه الاعداد وتكدسهم وسفرهم عبر منفذ واحد يفاقم المشكلة ويزيدها ومهما وزعت الايام .لذلك الحلول تكون باتخاذ اجراءات جادة من جميع الجهات السعودية والاردنية وعلى النحو التالي :-الجانب السعودي :- ١ فتح وتجهيز منفذ الدرة للمعتمرين المصريين ومعتمرين مدينة العقبة ان أمكن او تحديد يوم محدد لهم في الاسيوع .٢ تجهيز منفذ الحديثة لاستقبال معتمري مدينة الزرقاء والمفرق وشمال الاردن .٣ تحديد يوم الاحد فقط لدخول المعتمرين الفلسطينين ومسلمي عرب ٤٨ .٤ بحيث يكون باقي الايام للمعتمرين الاردنيين .٥ فتح مدينة الحجاج في منفذ حالة عمار وزيادة وتاهيل كوادر وموظفي الجوازات والتعامل مع أجهزة التفتيش والتبصيم للانتهاء من تاخير المعتمرين .وزارة الاوقاف١ زيارة السفير السعودي وطرح وعلاج هذه القضية المهمة .٢ مخاطبة وزارة الخارجية الاردنية لمتابعة هذه القضية وفتح المنافذ البرية جميعها وزيادة الكوادر فيها وتاهيلهم .٣ مخاطبة وزارة الحج السعودية لحماية الشركات الاردنية وبسبب التزامها بانظمة وتعليمات وزارة الحج السعودية .٤ مخاطبة وزارة الداخلية لترتيب ضباط ارتباط على الحدود الاردنية لحل المشكلات العالقة وعلى مدار الساعة مع الجانب السعودي .شركات الحج والعمرة١ الاستمرار في توزيع الرحلات على مدار الاسبوع وزيادة توعية المعتمرين بذلك .٢ الالتزام بالتفويج وحسب المنافذ المخصصة وبالتعاون مع وزارة الاوقاف .٣ التأكيد على وجود لاصق بالاسماء على حقائب المعتمرين ولسهولة التفتيش للتعاون مع الجانب السعودي .وفي الختام لابد من التاكيد على ضرورة تكاتف جميع الجهود لاحترام وتقدير وخدمة ضيوف الرحمن . كمال ابوذيابامين سر والناطق الاعلامي للجنة السياحة الدينيةجمعية وكلاء السياحة والسفر