الأربعاء 26-02-2020
الوكيل الاخباري



تطورات التحقيق مع طالبات بالجامعة الأردنية

B-40



الوكيل الإخباري - رحبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" بتراجع إدارة  الجامعة عن تحويل ما يقارب العشرين طالبة إلى التحقيق على خلفية انتقادهم وشكواهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من سوء الخدمات في سكن طالبات الجامعة.

وأكدت في بيان وصل "الوكيل الإخباري" نسخة منه، "نتمنى أن يكون تراجع إدارة الجامعة الأردنية عن هذا القرار ناتج عن قناعة إدارة الجامعة بالخطأ الذي وقعت به، ولكن حالة الإنكار التي أظهرها كل من رئيس الجامعة الأردنية وعميد شؤون الطلبة وتصريح الرئيس بأن الجامعة لم تقم بتحويل الطالبات للتحقيق، وإنما استدعتهم من أجل الاستماع لشكواهم!! هذه الحالة من الإنكار تؤكد على أن إدارة الجامعة تراجعت عن التحقيق نتيجة التصعيد الطلابي الذي رافق قرار تحويل الطالبات للتحقيق، والدعوات للاعتصام أمام مبنى عمادة شؤون الطلبة من قبل الفعاليات الطلابية".

على صعيد متصل، أبدت الحملة استغرابها من إصرار إدارة الجامعة على إنكار سوء الخدمات المقدمة من قبلها للطالبات في السكن  الجامعي. ويكفي العودة للقاء الذي عقده عميد شؤون الطلبة مع الطالبات يوم الخميس الماضي، واستمع فيه لشكاوى الطالبات من وجود الفئران وسوء البنية التحتية، وانتشار الحشرات داخل السن خاصة  في فصل الصيف.

وطالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" إدارة الجامعة الأردنية بشكل خاص وكافة الجامعات بشكل عام، التوقف عن ملاحقة الطلبة على خلفية منشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي والعمل على خلق مساحة من حرية الرأي سواء داخل أسوار الجامعة أو خارجها، وإعادة النظر بكافة أنظمة التأديب المتعلقة بهذا الشأن، بما يعزز من الحريات الطلابية.