الإثنين 21-10-2019
الوكيل الاخباري



تمّ دفنهما من قبل الفاعلين .. جريمتان بحقّ شخصين في الأردن

20150223193821



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - جريمتان ، تم ّ إسدال الستار عنهما ، وكلاهما لشخصين من خارج الأردن ، الجريمة الأولى كُشف النقاب عنها ، يوم الجمعة الماضية ، والثانية يوم أمس الثلاثاء ، وتم كشف ملابستهما ، بعد فترة من وقوعهما ، بعد بلاغ ورد من قبل عائلتيهما ، وبعد التحري والتحقيق تمّ الكشف عن حيثيات الجريمتين.


دفنا صديقيهما في منزل بـ"وسط البلد"
 ويوم الجمعة الماضية أسدلت مُديرية الأمن العام الستار عن جريمة قتل وقعت بتاريخ 27/4/2019 ، حيث أنه وبعد التحقيق في القضية وجمع المعلومات حولها وقع الاشتباه على شخصين وافدين من ذات جنسية الشخص المتغيّب.
جاء ذلك بعد بلاغ قد ورد من ذوي وافد من جنسية عربية بتغيّبه وانقطاع الاتصال به حيث جرى التعميم عليه والبحث عنه.


وتمّ إلقاء القبض عليهما ، وبالتحقيق معهما اعترف الأول أنه وعلى إثر خلافات شخصية سابقة مع الشخص المتغيّب ، طلب منه الحضور إلى منزل صديقه ( المشتبه به الثاني) للعمل هناك.


وعند قدومه قام بضربه بواسطة أداة راضة على رأسه واتصل بصديقه (المشتبه به الثاني )، وأخبره بأنه قام بضرب المغدور وقتله وعند حضوره قاما بدفنه في فناء أحد المنازل المهجورة في منطقة رغدان وسط العاصمة وبالتحقيق مع المشتبه به الثاني اعترف كذلك بالاشتراك بقتل المغدور.

فتاة اشتركت بالجريمة 

ويوم أمس الثلاثاء ، كشفت مديرية الأمن العام ، أن بلاغا ورد لمركز أمن مرج الحمام بتاريخ ٢٠١٩/٠٧/٢٢ م من قبل ذوي شخص من جنسية عربية ، بعد دخوله للمملكة وانقطاع الاتصال به ، حيث شكل على الفور فريق تحقيقي من شعبة بحث جنائي اقليم العاصمة لمتابعة التحقيق في فقدان ذلك الشخص.


وبعد التحقيق بعد جمع المعلومات حول الشخص المفقود منذ لحظة دخوله للمملكة عبر احد المعابر الحدودية توصل الى الاشتباه بفتاة وشخص اخر والقي القبض على الفتاة ، فيما تبين ان الشخص الآخر المشتبه به قد غادر البلاد ، وبالتحقيق مع الفتاة اعترفت بانه وفي منطقة الدوار السابع اقدم المشتبه به وعلى اثر خلافات سابقة مع المغدور على طعنه بقصد قتله وانها قامت بمساعدته في ذلك.


وبمتابعة المشتبه به وجمع المعلومات حوله تبين أنه قد دخل الى المملكة مرة أخرى حيث جرى ضبطه ، وبالتحقيق معه اعترف بقتل المغدور على إثر خلافات سابقة وانه قام بنقل الجثة الى منطقة خالية من السكان في محافظة مادبا ودفنه هناك ، حيث جرى أخذ موافقة المدعي العام وإخراج الجثة بحضور المدعي العام والطبيب الشرعي.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة