الأربعاء 27-10-2021
الوكيل الاخباري

توضيح حول تصريحات وزير التربية الجديد بشأن التعليم الالكتروني بالمدارس

مدرسة


الوكيل الاخباري - تداولت حسابات مشتركين على منصَّات نشر علنية من بينها موقع التَّواصل الاجتماعي (فيسبوك) و (تويتر)، تصريحًا منسوبًا لوزير التَّربية والتَّعليم والتعليم العالي الجديد الدكتور وجيه عويس حول "التعليم الإلكتروني".

وتتبع مرصد مصداقية الإعلام الأردني "أكيد"، المحتوى المنشور، وتحقَّق من صحته عبر عملية تسلسلية واضحة سيتم عرضها كما يلي:

أولًا: ما هو التصريح المتداول؟

رصد "اكيد" تصريح الوزير المعني والذي كان متداولًا بالنَّص التَّالي: "وجيه عويس وزير التربية: أنا غير مقتنع بالتعليم الإلكتروني وأرفضها، والتعليم سيبقى وجاهيا وهذا اتخاذ القرار الصَّحيح الذي يصب في مصلحة الطلبة بعد فصول إلكترونية صعبة، فقدوا فيها مهارات عدة وتأثروا بالمستوى التعليمي". وتضمّن النَّص عددًا من الأخطاء الإملائية، وصياغة صحفيّة غير دقيقة، مما أثار الشّك حول حقيقته.

ثانيًا: دلائل التَّحقق:

أجرى "أكيد" تحقٌّقًا عميقًا لما هو متداول، وتبيّن لاحقًا أنَّ التَّصريح غير صحيح، وأن المستخدمين نسبوه لعويس، ووضعوه في سياقٍ لم يرد فيه.

وبدأ تحقّق "اكيد" من خلال البحث عن لقاءات تلفزيونيّة أو إذاعيّة قد يكون أجراها عويس مع وسائل إعلام محليّة بعد صدور الإرادة الملكيّة بالموافقة على التعديل الوزاري لحكومة الدكتور بشر الخصاونة، وتبيَّن أنَّ عويس لم يظهر في أيٍّ من هذه الوسائل حتى لحظة التَّحقق.

ووجد "اكيد" التصريح المتداول لأول مرة على حسابات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" [1] [2] [3]، وبعض حسابات "تويتر"، فقط، وأنَّ البحث باستخدام أدوات البحث الرقمي لم يُعطِ أيَّة نتائج مشابهة في وسائل الإعلام الرَّقميّة (المواقع الإلكترونيّة).

وتابع "أكيد" البحث عن إمكانيّة ورود التصريح على حسابات الوزير المعني على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنّه تبيَّن عدم وجود أي حساب باسمه على "فيسبوك" أو "تويتر" أو أي صفحة رسميّة تحمل اسم "وجيه عويس".

ووجد "أكيد" مادّتين إخباريتين احتويتا اسم "وجيه عويس" وتحدث بهما عن "التعليم عن بُعد"، الأولى بتاريخ الثَّاني من شباط 2021، قال فيها إنَّ أغلب المدارس الحكومية “غير مهيأة” لعودة الطلبة للتعليم الوجاهي، وأشار فيها إلى أنَّ "التعليم في المدرسة أهم من التعليم عن بُعد، ولكن مع وجود الفيروسات علينا دراسة الموضوع، وعندما نكون قادرين على تهيئة البيئة للطلبة في المدرسة يجب أن يكون التعليم وجاهيا".

أمّا المادة الثانية فجاءت بتاريخ الخامس من شهر نيسان 2021 بعنوان: "وجيه عويس: استمرار التعليم عن بُعد سيؤدي إلى تعليم طبقي" ضمن ندوة رقميّة نظمتها الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، حذّر فيها من أنَّ "استمرار التعلم عن بُعد سيؤدي إلى الوصول إلى تعليم طبقي وعدم استقرار اجتماعي".

ويشير"أكيد" إلى أهميّة نقل المعلومات كما وردت من المصدر دون زيادة أو نقصان، ووضع الاقتباس في السّياق الذي قيل فيه، والتحقُّق من المعلومات إنْ كانت قد وردت على لسان المصادر أم لا قبل إعادة نشرها؛ لتحقيق معيار "الدقة"؛ وهو أحد المعايير التي تحكم مصداقية التغطية الصَّحفيّة.

اضافة اعلان

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة