السبت 25-05-2019
الوكيل الاخباري



توضيح من مستشفى الامير حمزة حول وفاة الطفل كنان الذي أفجع قلوب الاردنيين - تفاصيل

666




الوكيل الاخباري - مجدي الباطية - أكدت إدارة  مستشفى الامير حمزة أنه ليس للمستشفى علاقة بموضوع وفاة الطفل كنان عامر القضاة من قريب او بعيد، حيث ان الطفل كنان سبق وقد راجع احد الاطباء في القطاع الخاص منذ مدة واجريت له عملية جراحية للكلى في مستشفى خاص اصيب بعدها بقصور كلوي كامل وتم تركيب جهاز لعمل القسطرة البريتونية هناك لغسل الكلى .

واوضحت ادارة المستشفى في بيان وصل موقع الوكيل الاخباري بأنه قد تم نقل الطفل كنان الى مستشفى الامير حمزة مباشرة كحالة انسانية بعد تردي حالتة الصحية ومعاناته من قصور كلوي كامل وارتفاع في وظائف الكلى والبوتاسيوم وضغط الدم وحموضة زائدة نتيجة عدم وجود كلى مع وجود تجمع للسوائل حول الرئة حيث تم استقباله فوراً واجراء الفحوصات الطبية اللازمة وتقديم الخدمة الطبية اللائقة كون مستشفى الامير حمزة هو المستشفى الوحيد الذي يتوفر فيه عمليات غسيل الكلى للاطفال في القطاع العام بالاضافة الى المدينة الطبية ولم يتم اجراء اية عمليات جراحية نهائياً له في مستشفى الامير حمزة  وتم تدريب الام على كيفية اجراء الغسيل الكلوي منزلياً للحفاظ على حياة الطفل اضافة الى تزويده بالمواد والادوية اللازمة لمتابعة الغسيل والعلاج .

وناشدت ادارة المستشفى وسائل الاعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي التأكد مما يتم نشره  وتوخي الدقه في نقل المعلومات للحفاظ على مؤسساتنا الوطنية والتي تقدم خدمات جليلة وتتحمل العبء الاكبر في تقديم الخدمات للمواطنين وتقوم المستشفى برصد كل التجاوزات والاساءات الصادرة من المواقع الاعلامية ومن التعليقات المختلفة وسنقوم بتحويلها للقضاء ليكون له كلمة الفصل فيها .

فيما قالت وسائل اعلام ان طبیب في مستشفى خاص نزع كلیة كنان السلیمة ”لأسباب طبیة“، بالإضافة إلى الكلیة الثانیة التي كانت متضررة، في حالة تدور حولھا شبھات أخطاء طبیة.

وتوفي الرضیع كنان في مستشفى الأمیر حمزة بعد ظھر أمس ، وذلك بعد عشرین یوما من نقله إلیها إثر تدھور حالتھ الصحیة في المستشفى الخاص، حیث أدخل إلى العنایة المركزة، وبقي فیھا حتى فارق الحیاة . 

 

بدوره اكد الناطق الاعلامي في وزارة الصحة حاتم الازرعي لموقع الوكيل الاخباري ان عائلة الطفل قامت برفع دعوى قضائية بخصوص الحادثة الى القضاء .

 

واشار الازرعي ان وزارة الصحة في مثل هذا الامر تترك كلمة الفصل للقضاء الاردني النزيه ، بحيث لا يكون تداخل للصلاحيات بالتحقيق في الحادثة .