الأربعاء 12-12-2018
الوكيل الاخباري



توقيف 23 إماماً عن الخطابة



الوكيل الاخباري - الوكيل - كشف وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل داوود أن الوزارة اوقفت 23 اماما لمخالفتهم قانون الوعظ والارشاد وان الوزارة اصدرت تعميما بمنع السماح لاي جهة كانت بجمع الاموال لاي سبب كان باستثناء لجان رعاية المساجد والزكاة وحسب تصاريح سارية المفعول. وقال داوود ان عملية التوقيف جاءت لخروج الائمة الذين تم توقيفهم عن قانون الوعظ والارشاد الذي يدعو الى الحكمة والموعظة الحسنة كون هذا المنبر يجب ان لا يكون للسب والشتم والفتن والطائفية وغيرها من الانحرافات التي تصل الى حد الدعوة للتطرف موضحا بانه تم نصحهم وارشادهم وتوجيه انذارات ولفت نظر وغيرها من العقوبات المخففة قبل ان يتم توقيفهم. واضاف ان الوزارة حريصة كل الحرص على تكون الخطابة هي الدعوة للاسلام وهي صمام الامان لمراقبة الائمة وخطاباتهم التي لن يكون فيها أي خطاب متطرف او حتى قريبا منه كون الخطابة تلعب دورا اساسيا في تثقيف وتوعية الشباب او انحرافهم وتوعية المجتمع المحلي الذي يحتاج الى الوسطية والاعتدال والنهي عن الغلو والتطرف. واضاف داوود ان الوزارة اصدرت تعميما جديدا على كل الائمة بضرورة التقيد بقانون الارشاد والوعظ والخطابة وعدم الاساءة لحياة وكرامة الانسان وعدم التعرض للجهات الرسمية او لاشخاص او لرموز او اثارة الخلافات والفتن. واشار الى ان الهدف الاسمى من الدعوة هو تقوية الصلات بين المؤمنين وتوثيق وحدة الامة ونشر روح الالفة والثقة في حياتهم وتوجيههم الى الخير والمحافظة على استقرار وامن هذا الوطن وصيانة منجزاته. واكد الوزير انه لن يتم السماح لاي شخص باعتلاء المنابر ما لم يكن حاملا لتصريح بالخطابة من مديرية الاوقاف وفي حال تم رصد أي شخص يخطب بدون تصريح فانه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه ومنها الاتصال مع الحاكم الاداري لمنعه من الخطابة الا بتصريح من الوزارة. وحول تعميم الوزارة بعدم جمع الاموال الا وفق تصريح بين داوود انه لم يتم السماح لاي جهة كانت بجمع الاموال في المساجد دون اظهار التصريح وتعليقه على باب المسجد وفي حال عدم حمله للتصريح الرسمي والساري المفعول فانه لن يتم السماح له بجمع أي مبلغ مالي. يذكر ان عدد المساجد في المملكة قد وصل الى ستة الاف مسجد.الراي