الإثنين 10-12-2018
الوكيل الاخباري



جرار: لو كنت أقصد الإساءة للفنانين لما زرتهم في خيمتهم



الوكيل الاخباري - الوكيل - قال وزير الثقافة د. صلاح جرار إنه لم يقصد الإساءة للفنانين حينما قال في افتتاح المؤتمر الثقافي الأول "إن الشكوى وحدها ولطم الخدود على سوء الحظ وتراجع الواقع الثقافي لن تغني الأمر شيئا"، وانما "قصدتُ بها الجسم الثقافي الذي يحضر المؤتمر الذي افتتح الأحد، طالبا منهم أن نعمل ولا نريد شكاوى، حتى نستطيع بالتالي الخروج بحلول وتوصيات عملية للمؤتمر".وأضاف جرار في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) "ولو كنت بعيدا عن الفنانين لما زرتهم في خيمتهم"، مؤكدا أن الوزارة تشرك الفنانين في معظم انشطتها سواء المسرحية أو الفنية أو الندوات والمهرجانات، مدللا على ذلك بأن سبعين بالمئة من الأنشطة والبرامج سواء الفنية او الثقافية في مهرجان جرش ذهب إلى الفنانين والمثقفين الأردنيين.وكان نقيب الفنانين حسين الخطيب استغرب ما صدر عن وزير الثقافة "خاصة أن الفنانين يعتصمون من أجل تلبية مطالب مهنية حاملين في طيات احتجاجهم هما وطنيا شاملا يتعلق بالمشروع الثقافي الوطني".لذلك لا يجد النقيب مخرجا سوى أن يتقدم الوزير باعتذاره للفنانين الاردنيين في خيمة النقابة في جبل اللويبدة على ما بدر منه، في وقت أعلنت النقابة عن انسحابها من المؤتمر الوطني للثقافة.وأوضح الوزير أن عبارته فهمت بطريقة خاطئة ولا مبرر لهذا التحشيد الذي تقوم به النقابة، مطالبا نقيب الفنانين شخصيا بالاعتذار على ما بدر منه من رد فعل غير مبرر على الوزارة التي اعلنت وما زالت عن ضرورة إيجاد صندوق لدعم الفنانين الأردنيين.ويرى جرار أن الوزارة يمكنها ان تسهم في الصندوق إلى جانب جهات اخرى لها علاقة بالفن ، إلى جانب أن لديها الاستعداد لدراسة اي اقتراحات عملية واي امكانات لتقديمها للفنانين.ورغم أن الطرفين يطالبان بالاعتذار المتبادل على سوء الفهم الذي حصل بينهما، إلا أن هناك مساعي للوساطة يقودها وزير الثقافة الأسبق الدكتور عادل الطويسي للخروج بمشروع ثقافي وفني يتناسب مع طموحات الوطن والوصول الى حلول عملية ترضي الفنانين ليعودوا مشاركين في الفعل الثقافي المحلي.