الأحد 17-10-2021
الوكيل الاخباري

مناشدة أمام السفارة المصرية

حسني .. عاش في الأردن (15) عاما ومات وحيـــدا بلا وداع

حسني
حسني عبد الحي


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - غـــادر الحياة ، ولم يعلم " حسني عبد الحي " ، أنه لن يوّدع أطفاله الذين ما زالوا ينتظــرونه في مصـر ، حيث تعيش عائلته ، فمات وحيدا في الأردن ، بعد معاناته مع مرض أصاب دماغه .

اضافة اعلان

 

يقول أحد أصدقائه بحسرة " لقد توفي أمس الأحد ، في مستشفى البشير ، حيث يتواجد حاليا ولا نستطيع نقل جثمانة إلى مصــر لدفنه ، والامر بحاجة لتدخل السفارة المصريّة في الأردن".

 

وأوضح لـ"الوكيل الإخباري" ، أن "حُسني" ، عانى من المرض ، منذ تاريخ 21/6 ، حيث بدأإت أعراض مرضه بصداع شديد في الرأس ، أدّت به إلى مكوثه في أحد المستشفيات الخاصّة بعمّان ".

 

 

"حسني" ، جاء إلى الأردن منذ (15) عاما ، من أجل عيش كريم لعائلته ، واليوم تبكي عائلته حالته ، لأنها فارقته دون وداع ، فلم يهنأ بأطفاله ، ومات في الغربة وحيدا ، وسيعود "مُكفّنا".

 

من منبر "الوكيل الإخباري" ، نناشد السفارة المصريّة في الأردن ، والذي أخذت على عاتقها الوقوف إلى جانب رعايها من منطلق الواجب والمسؤولية ، لاتخاذ الإجراءات اللازمـة لنقله إلى مسقط رأسه .

 

 

ويوم أمس تم نشر مادة ، للمناشدة من أجل تسديد باقي تكلفة علاجه .

لمشاهدة المادة :

قدم إلى الأردن ليُعيل عائلتــه واليوم في العناية الحثيثة

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة