الأحد 17-11-2019
الوكيل الاخباري



استرجاع الألام بأمانٍ وآمال

ذكرى أليمة .. فرح تحول إلى ترح بتوقيع الإرهاب - فيديو

d2fa1cb6-1821-4949-a293-549d182c9e43
شموع ودموع في تفجيرات عمان



الوكيل الإخباري -جلنار الراميني - اليوم يُصادف ذكرى أليمة ، فيوم "الأربعاء الأسود" هو الأربعاء الموافق 9 نوفمبر/تشرين الثاني  2005 حيث وقعت (ثلاث) عمليات تفجير إرهابية باستخدام أحزمة ناسفة، استهدفت ثلاث فنادق تقع في وسط العاصمة الأردنية عمّان.

 

ففي عمّان ، وفي تمام الساعة التاسعة والنصف في التوقيت المحلي للعاصمة عمّان في مدخل فندق "الراديسون ساس" ، وقعت الحادثة الأليمة ، ثم استهداف الفندق الثاني ، وهو فندق "حياة عمان"، ثم بعدها بدقائق تم استهداف "فندق دايز إن".

 

عدد الضحايا وصل إلى (57) ضحية وما ينوف على (115) جريح، حيث كان السبب في ذلك هو حدوث تفجير فندق "الراديسون" أثناء إقامة حفلة زفاف لعائلة أردنية، وقد تبنّى تنظيم القاعدة في العراق ،مسؤولية التفجيرات.

 

ذكرى اليمة

العروسان ، أشرف دعاس ، وناديا العلمي ، بدلا من تلقي التهاني والتبريكات بمناسبة زفافهما ، تلقيا التهنئة، لنجاتهما من موت محقّق، الذي هزّ الأردن حينها ، وباتت ذكرياتهما في "أرشيف" الحوادث المفجعة في الاردن.

 

الأردنيون ، إذ يستذكرون هذه الفاجعة ، لكنهم يؤمنون بأن القضاء على الإرهاب واجب ، وأن ما حدث كان بمثابة هزّة ، حيث استجمع الأردنيون بعدها قواهم ، من أجل كبح جماح الإرهابيين ، في أردن قوي وشامخ ، عزيز ،لا يُذل ، بقيادة هاشمية متمسّكة بمبادئ الوطنية .

 

شموع أضاءها أردنيون ، حينها ، ودموع بكت ضحايا التفجيرات وقتها ، وآلام حُفرت في قاموس العروسين ، لكنها تجددت آمالا ، مُتناسين شظايا تراكمت أمام أعينهما ، ومُهنّئين تحوّلت أجسادهم إلى جثث، حيث لعنة الإرهاب "المخزية".