السبت 28-11-2020
الوكيل الاخباري

راكان الفاعور : قرار يثمن لحكومة الدكتور عمر الرزاز

Capture


الوكيل الاخباري - قال رئيس مجلس إدارة اتحاد المزارعين سابقا راكان الفاعور ان قرار الحكومة بتحويل صفة الأراضي الزراعيه المحاذيه للشارع العام بوادي الاردن إلى الصفه التجاريه والحاقها للبلديات ، قرار صائب وصائب جدا ويثمن عاليا لحكومه الدكتور عمر الرزاز .

اضافة اعلان

واشار ان القرار أثلج صدورنا نحن سكان مناطق وادي الأردن وذلك اسوه بباقي مناطق المملكه ، وقرار من شأنه النهوض بمنطقة الوادي وينوع النشاطات الاقتصاديه التي.من شأنها.استيعاب آلاف فرص العمل لابناء الوادي.ويحارب بشكل.مباشر الفقر والبطالة وخاصه ان الوادي جيب مهم من جيوب الفقر.

 

اظهار أخبار متعلقة



ولفت ان آلاف الأسر محرومه من التمتع بالخدمات الطبيعيه من كهرباء وماء وهذا القرار ينهي معاناتها المزمنه ، حيث لا نملك نحن سكان وادي الأردن الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل على من يبطئ او يعرقل نفاذ هذا القرار
.
وبين ان من لا يشكر الناس لا يشكر الله .شكرا جزيلا لحكومة دولة الرزاز ولكافة من عمل لاقراره. انه قرار سينعكس ايجابا على سكان وادي الأردن من جميع النواحي فبتحويل الأراضي المحاذية للشارع العام من صفتها الزراعيه إلى الصفه التجاريه وبعمق أربعين مترا في مناطق التواجد السكاني مما يفتح الأفق أمام التنميه والاستثمار والمستثمرين وصولا إلى رؤية جلالة الملك حفظه الله بمحاربة جيوب الفقر من خلال خلق فرص عمل حقيقيه ودائمة لأهل الوادي وغيرهم من سكان مملكتنا الحبيبه .


واضاف انه قرار من شأنه تنويع النشاطات الاقتصاديه وليس حكرا على النشاط الزراعي مما يرفع نسبة محاربة الفقر ويخلق آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.


وزاد ان عجلة الاقتصاد بوادي الاردن ستدور أنشطه زراعيه وصناعية وتجاريه وخدماتيه وسياحية ، وهذا كله سينشط اقتصاد الوادي لأبل كل المملكه..
واشار : نعم الوادي سلة غذاء الوطن ونفطه وهذا القرار لا يؤثر على تلك السله ولا على نفطه فالواقع موجود تجمعات سكانية متعدده على جانبي الشارع من سويمه وحتى العدسيه وهذا القرار لتنظيمها فقط وتحجيمها باربعين مترا فقط بما فيها خدمات الشارع وهو بالتالي يحمي الرقعه ألزراعيه.


وقال : نعم نثمن و نبجل تلك القامات ونحترمها خير احترام ونعترف صريحا بدورهم المحافظه على الرقعه الزراعيه بالوادي...نحن الآن تجاوزنا المائه وسبعين الف ولسنا كما كنا لا نتجاوز الستين الف...وبالتالي أقول اليس من المحزن عدم وجود أراضي سكنيه تستوعب أهل الوادي...اليس من المحزن عدم وجود مناطق حرفيه وأخرى صناعيه تستوعب شباب أهل الوادي وتشجع الاستثمار ...اليس من المحزن عدم تخصيص مناطق تستوعب أنشطة أبناء الوادي الرياضيه...اليس من المحزن إحباط المجالس المحليه بتنفيذ مشاريعها بحجة تضارب الصلاحيات والتنصل منها .....انه قرار أدخل البهجه لنفوس عشرات الآلاف ولا يمكن لشخص واحد كان ماكان ان يحزن لهذا القرار ..وان حزن فإنها غايه بنفس يعقوب .