الخميس 25-04-2019
الوكيل الاخباري



شباب اربد يحتفلون بأعياد الوطن



الوكيل الاخباري - عبر شباب محافظة اربد عن اعتزازهم بأعياد الوطن وفخرهم بقيادته الهاشمية وجيشه العربي وأجهزته الأمنية في الاحتفال المركزي الذي نظمته مديرية شباب اربد أمس الخميس بمدينة الحسن الرياضية، برعاية وزير الشباب المهندس حديثة الخريشه.وقال وزير الشباب حديثة الخريشة إن هذه المناسبات تشكل محطات مضيئة في مسيرة نهضة الأردن ورفعته وهي تأكيد على تعزيز المنجز الوطني ومواصلة بناء الدولة الحديثة ارتكازا على تضحيات الأردنيون الجسام بصون استقلالهم وسيادتهم وهم يفاخرون بقيادتهم الهاشمية ويبادلونها الوفاء والاخلاص لاستكمال مسيرة التنمية الشمولية والمستدامة في الصعد كافة.ودعا الخريشة الشباب إلى المشاركة الفاعلة في الحياة السياسية باعتبارهم فرس الرهان في ترجمة رؤى القائد في تعميق النهج الديموقراطي الذي يحرص عليه كرافعة للاصلاح الشامل وتوسيع المشاركة في صنع القرار وتحديد الاحتياجات والأوليات من خلال انتاج مجالس بلدية ومحلية ومجالس محافظات قادرة على محاكاة هذه التطلعات.وخاطب الشباب " ها نحن نعول عليكم في المشاركة بفاعلية وكفاءة في انتخابات مجالس المحافظات التي سيكون لها الدور المحوري والأكبر في احداث التغيير الايجابي المأمول في صنع القرار التنموي على مستوى المحافظات وصولا إلى تحقيق اهداف التنمية المستدامة.وألقى رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى المهندس حسين مهيدات كلمة بإسم الفعاليات المحلية والشعبية أكد فيها على أهمية البناء على ما أنجز عبر رحلة الاستقلال ومسيرة النضال والكفاح التي خاضها الأردنيون بقيادة الهاشميين الغر الميامين وطالت مناحي الحياة كافة حتى غدا الاردن دولة تحاكي المدنية والعصرنة بكل ابعادها رغم شح الامكانايات والموارد.وقال مدير شباب اربد جمال الزعبي " إننا نتطلع إلى غد مشرق يكون فيه للشباب الدور والأثر الأكبر في تحقيق المزيد من الرفعة والتقدم والازدهار في مسيرة الخير والعطاء والانجاز التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني بعزيمة واصرار".ودعا الشباب إلى استنباط المبادرات البناءة والخلاقة من وحي وعبق هذه المناسبات العزيزة واطلاق طاقاتهم وتوجيهها نحو العمل المنتج والفعل الايجابي في التفاعل مع الاستحقاقات الديموقراطية التي تعزز مسيرة الاصلاح والتنمية.واشتمل الاحتفال، الذي حضره محافظ اربد رضوان العتوم وعدد من نواب المحافظة وقائد أمن اقليم الشمال العميد زياد باكير وفعاليات رسمية وأهلية، على فقرات فنية وشعرية وعزوفات موسيقية لموسيقات القوات المسلحة تغنت بالوطن وقيادته وجيشه ومؤسساته الامنية.