الأربعاء 24-04-2019
الوكيل الاخباري



"شورى العمل الإسلامي" يصوت على تعديلات النظام الاساسي السبت



الوكيل الاخباري - الوكيل - أكد رئيس مجلس شورى حزب جبهة العمل الاسلامي علي أبو السكر أن المجلس سيعقد جلسة غير عادية بعد غد، خصيصا لمناقشة وإقرار الصيغة الكاملة للتعديلات المقترحة على النظام الأساسي للحزب، والتي بدأت الدعوة لها منذ نحو ثلاثة أعوام".وقال، في تصريح لـ"الغد" ان مستوى الحضور في جلسة السبت سينعكس على عملية التصويت التي ستجرى على التعديلات"، لافتا الى ان إقرار التعديلات يتطلب تصويت الأغلبية بواقع 61 فأكثر، من عدد أعضاء مجلس الشورى البالغ 120. واشار الى أن "جلسة السبت تشكل تحديا نحو إقرار التعديلات التي عكفت لجنة داخلية موسعة ضمت نحو 30 من أعضاء الشورى ومكتبي الشورى والتنفيذي للحزب، على مناقشتها وصياغتها وحظي التشاور بشأنها بتوافق كبير الأسابيع الماضية". وفيما أكد أبو السكر أنه ليس هناك من يسعى لإفشال الجلسة، أشار الى أن المسألة تتعلق ببعض الاختلافات في الرأي، مشددا على أهمية حضور الجلسة بفعالية، "وأن لا يكون متواضعا كأن يكون 70 أو 80، هناك تحد أمامنا لإقرار التعديلات المطلوبة والمنتظرة منذ نحو ثلاثة أعوام".وكانت "الغد" انفردت الأسبوع الماضي بنشر تحديد موعد الجلسة منتصف الشهر الحالي لمناقشة وإقرار التعديلات، حيث تتضمن نقلة جديدة على مستوى المفاهيم السياسية للحزب من منظور إسلامي، عدا عن التعديلات المتعلقة بهيكلة الحزب وتغيير آلية انتخاب بعض المواقع القيادية وتفعيل وصول المرأة إليها. وتتضمن التعديلات أيضا، بحسب ما نشر الموقع الإلكتروني للحزب أمس، تفعيلدور مجلس الشورى بما يتوافق مع موقعه القيادي، اذ اسند اليه حق اختيار مرشحي قائمة الحزب للانتخابات النيابية، ونص على حقوق العضو في الانتخاب والترشح، ورسخ التوسع في تداول السلطة الذي كان محصورا في اختيار الأمين العام ليشمل رئيس مجلس الشورى ورؤساء الفروع.ونقل موقع الحزب، عن أبوالسكر، إنه وجه كتابا داخليا إلى الاعضاء يشدد على ضرورة الالتزام بالحضور لتمرير التعديلات، "محذراً من أن أي خلل في الحضور او تشتيت للأصوات سيفشل هذه المهمة".ولفت الى "ان فروع الحزب شرعت بانتخاب بدلاء عن 11 عضواً فقدوا عضويتهم الجلسة الماضية بسبب تكرار الغياب او الاستقالة"، غير انه اشار الى ان هذه العملية لم تستكمل بعد. وفيما يتعلق باستقالة رئيس المجلس خلال الجلسة السابقة، قال ان الموضوع تم طيه بعد مشاورات داخلية.الغد