الثلاثاء 11-12-2018
الوكيل الاخباري



صور :: أردني يختفي في ظروف غامضة في السعودية



الوكيل الاخباري -  الوكيل - طلب النائب معتز أبو رمان من وزارة الخارجية متابعة وكشف اختفاء المواطن ليث محمود جميل أبو رمان، حيث ذهب لاداء مناسك العمرة بتاريخ 29/4/2015 ولم يعد الى الان.وقال النائب معتز السبت، أن ليث محمود جميل أبو رمان ، شاب يبلغ من العمر (42 ) عاماً ذهب في يوم 29/4/2015 لأداء مناسك العمره في الأراضي المقدسة في السعودية ، يعمل ليث لدى بلدية السلط ، و قد ذهب برفقة زملائة في العمل ، متزوج ولديه (5 ) أطفال ، يهنأ بعيش البسطاء مع فلذات أكباده، محبوباً بين رفاقهِ مواظباً على مساعدة الأخرين ، وكان يؤدي مناسك العمره بإستمرار لكسب الأجر، فهذه ليست العمره الأولى التي يؤديها ليث ، لكن هذه المره أختفى أثناء تأديته مناسك العمره بتاريخ 6/5/2015 .وعند السؤال أفاد أحد رفاقهِ أنه لربما يكون في أحد السجون في السعوديه إثر خلاف بسيط مع شخص بنغالي أثناء الرحله ،، و لكن يبدوا أن القصة ليست كذلك أبدا" ، عاد رفاقهِ من العمره ولم يعد ليث و ذلك بعد أن فقدوا الاتصال به فجأه و أيقنوا أن لا سبيل للوصول اليه !!يقول شقيقه هيثم بعد أتصاله بالقنصلية الأردنيه بجده بتاريخ 11/5/2015 ، حيث رد عليهِ أحد المسؤولين وأجابه أن ليث قد يكون موجود لدى احدى الدوائر الأمنيه و لكن لا يعلم ماسبب وجوده ، و كان قد طلب موظف القنصلية منه أن يقوم بالإتصال به بعد يومين ليقول له سبب إحتجازه ولماذا هو موجود لديهم، فعلا بعد يومين قام شقيق المفقود بالاتصال لكن هذا المسؤول أنكر وجود ليث لديهم اطلاقا" ! و أنهم و لا السلطات هناك تعلم عنه شيئا" ! ،، و هنا إشتد حزن و خوف عائلته عليه..وفي ذلك الحين سارع هيثم شقيق المفقود و والده السيد محمود بإبلاغ النائب معتز أبو رمان و الذي إتصل فورا" بدوره بوزارة الخارجيه و إجتمع بمعالي جوده لطلب السؤال عن ليث ، و تفسير إختفاء المريب ، و باشرت الوزاره إجراءاتها مع السلطات السعوديه و السفاره و لكن لا خبر يقين الى الأن !إلى أين ذهب ليث و هل تم احتجازه هناك لا أحد يعلم ! ،، مع العلم عند عودة المعتمرين قام أصدقاء و رفقاء ليث بإعادة حقائب ليث التي كانت موجوده بالفندق معهم الى أهل المفقود، إذ بداخلها هدايا لأطفاله و زوجته و أبويه و ثياب ليث أيضا" ، و كانت تدل على أن ليث شخص سوي يريد تأدية مناسك العمرة والعوده الى أهله سالماً حاملاً معهُ الكثير من الهدايا ، فرحاً بتأدية مناسك العمره ، و كذلك جواز سفره الذي كان مع المشرف طيلة الرحله...وتساءل النائب معتز أبور رمان عن اختفاءه، وأين السلطات الأردنية من السؤال عن إختفائك و إن كنت مسجوناً لدى السجون السعوديه فلماذا لم يصرح المسؤولين بذلك ؟ و ما السر خلف إختفائك ، علما" أن المستشفيات في جدة أبلغت السلطات انها لم يصل اليها اي خبر عن تعرض ليث لحادث لا قدر لله ؟ و هل تقوم المباحث بالدولة الشقيقه بالتحري الجاد ام أنهم فقدوا الأمل من العثور عليه !غيابك يثير الشك والسؤال و القلق و الحزن ,,,,أعادك الله سالماً غانماً إلى أولادك الذين يبكون شوقا" اليك و والديك المسنين و أهلك و عشيرتك و محبيك و أصدقائك و وطنك يا ليث...أخر ما كتبه ليث على صفحته على الفيسبوك أثناء توجهه الى العمرة :(( *** يا اخوان يا قرايبي يا صحابي يا حبايبي حتى الي ما بحبوني ارجو من الجميع بلا استثناء انهم يسامحوني انا متوجه ان شاء الله لاداء مناسك العمرة والي امنيه ارجو من الجميع بلا استثناء انهم يدعولي انها تتحقق وهي ان يتوفاني الله وان محرم في الحرم المكي وانا اقول لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة لك لبيك لبيك لا شريك لك لبيك بالله عليكم جميعا انك اللهم استجب له اللهم امين *** )).