السبت 06-06-2020
الوكيل الاخباري



فاعليات في البلقاء تدعو إلى المشاركة الفاعلة بالانتخابات

rrrrr



 الوكيل الاخباري - أكدت فاعليات نسائية وشبابية في محافظة البلقاء اليوم الخميس، أهمية مشاركة الشباب والمرأة في الانتخابات النيابية المقبلة؛ لاستثمار طاقاتهم وتمكينهم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.


وقالت الأكاديمية والناشطة في حقوق المرأة الدكتورة ايمان الحسين، إن مشاركة المرأة في صنع القرار على جميع المستويات تمكنها من الحصول على حقوقها والمساهمة في إدارة المجتمع، إضافة إلى أنها تطبيق حقيقي لمفهوم الشراكة، الذي يعتبر أساس الممارسة الديمقراطية، وتجسيدا للمساواة بين المواطنين جميعاً.

وأكد الناشط الشبابي ابراهيم أبو رمان ان المشاركة السياسية للشباب ضرورة ملحة لأنه لا يمكن الحديث عن أي مشروع سياسي أو حزبي دون وجود ومشاركة الشباب، لافتا الى أن المشاركة السياسية للشباب تحتاج إلى برامج تثقيفية وبرامج تسلط الضوء على التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بالإضافة الى دعم وتبني أفكارهم ومقترحاتهم.
وأشار مدير الإعلام في جامعة البلقاء التطبيقية أحمد المناصير إلى أهمية مشاركة الشباب في العملية الانتخابية وإبراز دورهم في الحياة العامة كونهم يشكلون الغالبية العظمى من المجتمع الأردني، داعيا إلى توعية الشباب بالمشاركة والاختيار الأفضل لممثليهم في البرلمان المقبل.

وقال منسق هيئة شباب كلنا الاردن في البلقاء إن جلالة الملك عبدالله الثاني أولى اهتماما كبيرا بالشباب، من خلال إيجاد المؤسسات المعنية بتطوير ورفع قدرات الشباب الأردني بمختلف الجوانب، ونشاهد ذلك في حرص جلالته من خلال تركيزه في أغلب خطاباته وتوجيهاته على ضرورة إعداد الشباب الأردني وتمكينه بالأدوات اللازمة للتعامل مع تطورات الفكر والعصر الحديث وإعطائهم المساحة الأكبر في التعبير عن أرائهم وأفكارهم وتطلعاتهم ورؤيتهم المستقبلية في مختلف جوانب المسؤولية المجتمعية والسياسية والفكرية.


وأشار رئيس قسم المراكز الشبابية في مديرية شباب البلقاء احمد الصمادي إلى أهمية مشاركة الشباب في الانتخابات، باعتبارهم أكثر فئة مؤثرة في المجتمع، داعيا إلى وضع تشريعات وقوانين وأنظمة تخدم الشباب الأردني وتحفزهم بالمشاركة بصنع القرار السياسي، من خلال الترشح أو اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب؛ لفتح آفاق واسعة أمامهم بما يناسب رؤيتهم وتطلعاتهم للمستقبل كشباب أردني واع مثقف قادر على التغيير عن طريق المشاركة.

وقالت عضو مجلس بلدي السلط هاجر خريسات إن مشاركة المرأة بالانتخابات جزء لا يتجزأ من حقوقها؛ لتمكينها من القيام بأدوارها التنموية المختلفة، ولإتاحة الفرصة لها للمساهمة في تعزيز السياسات الوطنية والمحلية، خاصة التي تعالج التحديات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في المجتمع.

ودعت الزميلة الصحفية وعضو مجلس بلدية السلط الكبرى اسلام النسور المرأة الاردنية إلى ضرورة العمل على تغيير الصورة النمطية المتعارفة عنها، فلم تعد مسؤولية المرأة تربية الأبناء والعمل داخل المنزل، بل عليها أن تتسلح بالعلم والمعرفة وانتهاز الفرص لتمكينها اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، فقد تبوأت المرأة مناصب قيادية ووصلت إلى مواقع صنع واتخاذ القرار.