الإثنين 28-09-2020
الوكيل الاخباري



فريز: البنوك تستطيع إقراض 3 مليارات سنويا

140-021246-central-bank-jordan-cuts-interest-rate_700x400
البنك المركزي


الوكيل الإخباري- كشف محافظ البنك المركزي، زياد فريز، عن وجود فائض لدى البنوك في الأردن، يمكنها من الإقراض سنويا بواقع 3 مليارات دينار.

اضافة اعلان
 

وقال فريز، خلال حضوره اجتماعا، عقدتة اللجنة المالية في مجلس النواب، حول موازنة العام المقبل، إن الأردن استطاع ان يحقق إنجازا وطنيا كبيرا من خلال تجاوز الظروف الاقتصادية والمحافظة على الاستقرار الاقتصادي الوطني في ظل ما شهده العالم من تراجع في النمو الاقتصادي.

 

واوضح أن الاستقرار يعود للسياسة التي اتبعتها الدولة، وأن العالم يشهد اليوم ضعفا اقتصاديا، اذ بلغت نسبة النمو فقط 3 بالمئة عام 2019، بينما ما زالت المنطقة تتأثر بما يحدث في العالم، متوقعا أن تنخفض معدلات النمو الاقتصادي إلى أقل من 2 بالمئة بالدول النفطية.

 

وقال فريز: إننا لسنا بعيدين عن هذه التغيرات العالمية، وما زالت معدلات النمو لدينا متواضعة جدا، ولم تتجاوز مع نهاية النصف الأول من العام الحالي 19 بالمئة، متوقعا أن تتراوح عام 2020 بين 2 إلى 2ر2 بالمئة.

 

وتحدث محافظ البنك المركزي عن ارتفاع الصادرات بنسبة جيدة عام 2019 بواقع نمو 8ر7 بالمئة، وانخفاض المستوردات بنسبة بلغت 5 بالمئة.

 

وأشار إلى أن التحويلات الخارجية ارتفعت بنسبة 1 بالمئة، ما يعزز ميزان المدفوعات، بالإضافة إلى وجود فائض لدى البنوك يمكنها من الإقراض سنويا بواقع 3 مليارات دينار، فيما بلغ رصيد البنك المركزي من العملات الأجنبية 5ر14 مليار دولار، وهذا الرقم يكفي مستورداتنا لمدة زمنية تتراوح بين 5ر7 إلى 8 أشهر، ولدينا من الاحتياطيات ما يكفي سعر الصرف وطلبات الاستيراد. ولفت إلى أن الودائع بلغت 35 مليار دينار، فيما بلغت التسهيلات 2019 ما يقارب 27 مليار دينار، وبلغت نسبة القطاع الخاص منها 24 مليارا، بواقع 88 بالمئة من خلال القروض للمواطنين والقطاع الخاص، فيما بلغت التسهيلات الممنوحة للحكومة ملياري دينار.

 

وبين أن البنك المركزي ساهم في المبادرة التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني "انهض" بواقع 100 مليون دينار، إضافة إلى تخفيض نسبة الفائدة خلال عام 2019 أكثر من مرة، وتعزيز التكنولوجيا المالية. وأوضح أن معدلات البطالة بين الأردنيين هذا العالم ارتفعت إلى 19 بالمئة، فيما انخفضت معدلات البطالة بين غير الأردنيين بواقع 4 بالمئة لتصبح 13 بالمئة، داعيا لإجراء دراسة حول ذلك. وأشاد النائب البكار بالجهود التي بذلها البنك المركزي للمحافظة على استقرار الدينار وتحقيق النمو الاقتصادي، وتعزيز الثقة بالاقتصاد الوطني.

 

وتحدث محافظ البنك المركزي عن ارتفاع الصادرات بنسبة جيدة 2019 بواقع نمو 8ر7 بالمئة، وانخفاض المستوردات بنسبة بلغت 5 بالمئة. وأشار إلى أن التحويلات الخارجية ارتفعت بنسبة 1 بالمئة، ما يعزز ميزان المدفوعات، بالإضافة إلى وجود فائض لدى البنوك يمكنها من الإقراض سنويا بواقع 3 مليارات دينار، فيما بلغ رصيد البنك المركزي من العملات الأجنبية 5ر14 مليار دولار، وهذا الرقم يكفي مستورداتنا لمدة زمنية تتراوح بين 5ر7 إلى 8 أشهر، ولدينا من الاحتياطيات ما يكفي سعر الصرف وطلبات الاستيراد.

 

ولفت إلى أن الودائع بلغت 35 مليار دينار، فيما بلغت التسهيلات 2019 ما يقارب 27 مليار دينار، وبلغت نسبة القطاع الخاص منها 24 مليارا، بواقع 88 بالمئة من خلال القروض للمواطنين والقطاع الخاص، فيما بلغت التسهيلات الممنوحة للحكومة ملياري دينار. وبين أن البنك المركزي ساهم في المبادرة التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني "انهض" بواقع 100 مليون دينار، إضافة إلى تخفيض نسبة الفائدة خلال عام 2019 أكثر من مرة، وتعزيز التكنولوجيا المالية.

 

وأوضح أن معدلات البطالة بين الأردنيين هذا العالم ارتفعت إلى 19 بالمئة، فيما انخفضت معدلات البطالة بين غير الأردنيين بواقع 4 بالمئة لتصبح 13 بالمئة، داعيا لإجراء دراسة حول ذلك. وأشاد النائب البكار بالجهود التي بذلها البنك المركزي للمحافظة على استقرار الدينار وتحقيق النمو الاقتصادي، وتعزيز الثقة بالاقتصاد الوطني.