السبت 08-08-2020
الوكيل الاخباري



الظروف الاقتصادية العصيبة تسيّطر على الأردن

في ظلّ أزمة كورونا .. هل ستغيب ' العيدية' ؟

عيد
تعبيرية



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني -في ظــلّ الظروف الاقتصادية العصيبة العاصفة بالأردن، حيث جائحـــة كورونا ، والتي باتت تشكل كابوسا يؤرق العالم أجمع ، وتلقي بظلالها علـى الأردنييــن ، أقبل عيد الأضحى المبارك ، على وقع الأماني أن تعود الحياة إلى مجاريــها ، بإذن الله تعالى .

 

طقوس العــيد ، باتت معروفة لدى الجميع ، وبات التشبثّ بها أمرا مُلحّا ، حفاظا على بهجة العيد وفرحته ، خاصـــة للأطفال ، الذين ينتظرون العيــد ، فرحين بقدومه ، وبلباسهم الجديد ، وبألعابهم كذلك .

 

ومن الطقوس التي يهتم بها الكبار والصغار " العيدية" ، التي تعتبر من الأمور الرئيسية ، الذي اعتاد عليها الجميع، حيث يقوم الشخـص بتخصيص مبلغ من المال "لمعايدة" الأطفال والمقربين  ، من ميزانيته المخصصة لالتزامات العيد .

 

إلا أنه اليوم ، وفي ظلّ أزمة كورونا ، بات أمر "العيدية" مرهون بالوضع الاقتصادي للكثير من العائلات ، حيث أن كثيرين مــــا زالوا يتلــقون المعونات الشهرية ، وآخرون ، لا يجدون العمل ، وآخرون بالكاد استطاعوا شراء ملابس العيد ومُستلزماته لعــائلاتهم ، وبهذا تصبح العيدية "عبء" إضــافي ، نتيجة لإمكانيات تلك العائلات الميسورة  .

 

ومن الجدير ذكره ، أن "العيدية" ، ليست بقيمتها المادية ، بل وسيلة لإدخال السرور والبهجة إلى قلوب الأطفال والمقربين .

 

والسؤال هنا : هل ستحول الظروف الاقتصادية الراهنة وأزمة كورونا في الأردن ، عن "العيدية" ؟

 

وكــل عام وأنتم بخير 

 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة