الإثنين 22-04-2019
الوكيل الاخباري



قائد اقليم الشمال : المجالس المحلية شريك مهم لتحقيق الامن الشامل



الوكيل الاخباري - قال قائد امن اقليم الشمال العميد عبيدالله المعايطة، ان تلبية الاحتياجات الامنية للمواطن تعد لدى جهاز الامن العام اولوية قصوى لما لها من انعكاسات مباشرة على تعميق منظومة الامن الشامل وتعزيز الامن والسلم الاقتصادي والمجتمعي.واضاف خلال لقاء حواري مع اعضاء المجالس المحلية للمراكز الامنية في مديرية شرطة اربد اليوم الاربعاء عقد بقاعة غرفة التجارة ان هذه الاولوية تتطلب شراكة مجتمعية فاعلة مبنية على تكاملية الادوار ليس في مجال النزاعات والقضايا المجتمعية وحلها فحسب وانما تتعدى ذلك الى الاسهام في تحقيق اوجه التنمية المستدامة والشمولية.واشار الى ان الادوار التقليدية للمجالس المحلية يجب ان تتطور لتواكب المفاهيم الجديدة في فلسفة الامن العام وان يكون الانجاز والعمل هو مقياس الانتماء وعدم الاكتفاء برفع الشعارات والبحث عن الصورة الاعلامية والاستعراض بقدر ما هو التأثير في رفع مستوى الوعي بالمجتمعات المحلية للعديد من القضايا والمشاكل التي يواجهها بدل التركيز على التوسط لمرتكبي الافعال والممارسات الخاطئة والخارجة على القانون.واكد ان الاردن بحكمة قيادته الهاشمية وحرفية وكفاءة مؤسسته العسكرية واجهزته الامنية ووعي مواطنيه استطاع ان يرسو على شاطئ الامان وسط اقليم ملتهب سادته الفوضى وعدم الاستقرار وانهكته النزاعات والحروب.ونوه الى ان مديرية الامن العام بصدد تشكيل مجلس النخبة الذي يتشكل من اعضاء من مجالس الامن العليا للمحافظات والاقاليم بطريقة منتخبة وممثلة للجميع يكون في صميم عملها التشارك مع قيادات جهاز الامن العام في رسم خطط العمل على المستوى الوطني.حضر اللقاء مدير شرطة اربد العميد امجد خريسات وقادة المراكز الامنية التابعة للمديرية.