الأربعاء 24-04-2019
الوكيل الاخباري



كارثة كادت تودي بسكان عمارة في "الهاشمي الشمالي"



الوكيل الاخباري - جلنار الراميني - كارثة كادت تودي بحياة سكان بناية في منطقة الهاشمي الشمالي ، جرّاء "تماس كهربائي" مساء أمس الجمعة ، حيث أدى ذلك إلى إحداث إعطال كهربائي ، تسبّب بتلف الأجهزة الكهربائية ، وانقطاع التيار.وشاءت الاقدار ، ان يكون احد المواطنين مُستيقظا في وقت متأخر من الليلة الماضية ، فشعر بأن "تماسا كهربائيا" خدث في منزله ، أدى إلى انقطاع التيار الكربائي ، بعد خروج "شرار" من عدد من الأجهزة الكهربائية في منزله.وبينت هيام خليل لـ"الوكيل الإخباري" ، أن العمارة تضرّرت بشكل واضح جرّاء منخفض أمس، وقالت " لقد قام جارنا بسرعة قصوى بإيقاظ سكان العمارة في سبيل منع حدوث كارثة ، وطلب إزالة الكوابل الكهربائية للأجهزة ، منعا من حدوث كارثة ، ولقد كان الشرار يتطاير من الأجهزة الكهربائية ، فشعرنا أن كارثة ما ستحدث".ولفت أبو فيصل ، أن جميع الاجهزة الكهربائية تلفت جراء ما حدث يوم أمس ، وزاد " الأمر كان أشبه بكابوس يصعب تصديقه" ، مطالبا شركة الكهرباء ، بتعويض السكان ، والوقوف على ملابسات ما حدث .وبدا الخوف على أم طلال ، واصفة ليلة امس بـ"ليلة ساخنة" ، حيث أن القدر قد حالف سكان العمارة ، وتابعت " الأمر مخيف للغاية ، ولا أعلم ما جرى ، ففجأة تصاعد الشرار من الأجهزة الكهربائية ، واستيقظنا على هول الصدمة ".ومن منبر "الوكيل الإخباري" نطالب شركة الكهرباء الأردنية الوقوف على ما جرى ، من منطلق الواجب والمسؤولية ، وتعويض السكان المتضررين.