الأربعاء 22-09-2021
الوكيل الاخباري

كيف تطورت خدمات الترخيص والتنظيم المروري في مئة عام ؟

fff


 
الوكيل الاخباري - تأسست قوة الأمن العام في الأردن مع تأسيس أول حكومة في إمارة شرق الأردن بتاريخ 11 نيسان 1921، ورغم حداثة الدولة والتنظيم الأمني إلا أن القوة الأمنية منذ ذلك الوقت أدركت أهمية تنظيم شؤون المواطنين وكانت سباقة في هذا المجال. 

وتشير المصادر التاريخية إلى أنه بدأ استعمال السيارات في عمان بعد تأسيس إمارة شرق الأردن، وفي الأعوام ما بين 1922 إلى 1930 قام بداية بعض رواد النقل بالسيارات باقتناء (6) سيارات ركوب وفتحوا مكاتب لها وأخذوا ينقلون المسافرين من عمان إلى المدن والقرى في شرق الأردن وفلسطين في المناطق التي تتوفر فيها طرق سالكة

واهتمت الدولة الأردنية بتنظيم المرور، وصدر أول نظام ينظم الحصول على رخص القيادة للمواطنين وتم نشره في الجريدة الرسمية عام ١٩٢٣م، قراراً مصادقا عليه من المغفور له جلالة الملك المؤسس عبدالله الأول، رحمه الله.
كما صدرت تعليمات جديدة تواكب الزيادة في النقل في العام 1925م وتنظم تسجيل السيارات وحصول السواقين على رخص تشهد بأهليتهم للقيادة.

وفي العام ١٩٢٦ تم تأسيس أول دائرة للسير في الأردن وكانت تتبع لشرطة العاصمة ويطلق عليها (مصلحة السير) وكان يتم فحص وترخيص السواقين والمركبات عن طريق قسم الترخيص التابع له، حيث كان الفحص للمركبة قبل إعطاء الرخصة واشترط أن تكون السيارة جيدة، وان يكون السائق ملما بفكرة إصلاح السيارات.

 ودلت الإحصاءات أن عدد السيارات بلغ في العام 1926م (110) سيارات و (4) باصات و (16) سيارة شحن و (5) دراجات , أي بمجموع (135) مركبة.

اضافة اعلان


وتبين وثيقة رخصة سوق سيارة صادرة في العام 1933م , أن الجانب المروري كان ينظمه قانون يسمى ( قانون النقل على الطرق لعام 1926)، وهو القانون الذي كان يقوم على تنفيذه دائرة السير والترخيص، وبعد ذلك شهدت الدولة زياد في عدد المركبات حيث وصل عدد المركبات في العام 1934م إلى مجموع (464) مركبة .

وفي عام 1968 تم فصل إدارة الترخيص عن إدارة السير, وأصبحت إدارة الترخيص مستقلة تقدم خدمتها في كل محافظات المملكة.

ويذكر أنه وفي في نهاية العام 2020 الذي شهد دمج الدفاع المدني والدرك في الأمن العام، فازت إدارة ترخيص السواقين والمركبات بجائزة التميز الحكومي العربي عن فئة أفضل تجربة تطويرية حكومية (مشروع الترخيص المتنقل)، وهي الجائزة الأولى من نوعها والأكبر على مستوى العالم العربي في مجال التطوير الإداري والتميز المؤسسي الحكومي. 

واليوم تستمر مسيرة الخدمة والعطاء، وتمضي مديرية الأمن العام العمل والتطوير لتواكب المستقبل بعراقة التاريخ، حيث أطلقت إدارة الترخيص احتفالاً بمئوية الأمن العام ومئوية الدولة الأردنية، عدداً من الخدمات لصالح المواطنين، كان آخرها خدمة "الترخيص من مركبتك". وما زال الكثير في جعبة الأمن العام من خدمات الربط الإلكتروني وغيرها للتسهيل على المواطنين.