الأربعاء 29-06-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

لقاءات حوارية في البادية الشمالية والبلقاء لتحفيز المرأة والشباب على المشاركة في الانتخابات

1646857088388


الوكيل الاخباري - نظمت وزارة الإدارة المحلية، لقاءين حواريين في محافظتي المفرق والبلقاء، وذلك ضمن سلسلة لقاءات حوارية تعقدها الوزارة بالتعاون مع وزارات: الشؤون السياسية والبرلمانية، والشباب، والتعليم العالي، والثقافة لتعزيز المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات والمجالس البلدية ومجلس أمانة عمّان الكبرى التي ستجري في 22 الشهر الحالي.

اضافة اعلان

وقالت مديرة الشؤون البلدية في لواء البادية الشمالية المهندسة براءة تليلان السليم خلال لقاء حواري في منطقة البويضة في المفرق، بأن المرأة والشباب هما أقوى الركائز لترسيخ التنمية المحلية في المحافظات والبلديات، ما يؤكد أهمية مشاركة هذين القطاعين في الانتخابات.


وأضافت بأن مشاركة المرأة والشباب بفعالية في عملية الاقتراع تكفل انتخاب مجالس محافظات وبلديات تمثل المجتمعات المحلية ولاسيما أن المجتمعات تحتاج إلى خِطط وبرامج ومشاريع تنموية واستثمارية لتوسيع دور هذه المجالس من جهة، وخدمة المجتمعات المحلية من جهة أخرى.


وأكدت السليم ضرورة انتخاب المُرشحين القادرين على قيادة العمل التنموي في هذه المجالس باعتبار انه يُسهم في إقامة مشاريع تنموية واستثمارية تكفل توفير فرص عمل للشباب والمرأة في مناطقهم، وتساعد البلديات على زيادة إيراداتها وتوسيع خدماتها المقدمة للمواطنين.


فيما أكد المدير الإداري في وزارة الإدارة المحلية المُحاضر محمد الحوامدة، أهمية أن يقود قطاع الشباب الحِراك الانتخابي لتعزيز المشاركة في الانتخابات التي ستجري في 22 الشهر الحالي، وتوجيه الرأي العام في المجتمعات المحلية نحو انتخاب مرشحين يمتلكون رؤية وخبرات تكفل توسيع العمل التنموي في مجالس المحافظات والبلديات وبناء شراكة تنموية بين البلديات والقطاع الخاص.


وأشار الحوامدة في محاضرة مُشتركة في مركز شابات السلط مع مديرة الشؤون البلدية في محافظة البلقاء المهندسة سناء العلوان بأن الوزارة حرصت من خلال قانون الإدارة المحلية على إشراك المجتمعات المحلية في صناعة القرار التنموي في المحافظات ومناطق البلديات، لافتاً إلى أن 40 بالمئة من موازنات مجالس المحافظات مخصصة للتنمية، ما يشير إلى أهمية دور مجالس المحافظات في التنمية.


ومن ناحيتها أكدت المهندسة العلوان، أهمية انتخاب مرشحين قادرين على تحديد احتياجات المحافظات ومناطق البلديات ووضع الأولويات، وضرورة الاستفادة من خصوصية كل محافظة وبلدية والتركيز على ميزتها النسبية، إلى جانب وضع خِطط أوسع لاحتمالية تشارك المحافظات أو البلديات المتجاورة في مشاريع مشتركة تخدم الجهتين مشددة على أهمية أن تسعى النساء في المحافظات والبلديات إلى التوافق عبر مؤسسات المجتمع المحلي على أبرز احتياجات المرأة وتوجيه أنظار المُرشحين على إيلاء هذه الاحتياجات أهمية كبيرة بعد الفوز في الانتخابات.


وأجاب كل من السليم والعلوان والحوامدة على أسئلة واستفسارات المشاركين في هذه اللقاءات الحرارية.