الثلاثاء 24-09-2019
الوكيل الاخباري



وطن ومواطن في عيون الملك الإنسان

لماذا تخفّى الملك ؟

3da31ab0-1fd1-4aae-a3d8-f36d33548194



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني 

 

يُحافظ على وطنه، يعتزّ بشعبه ، ليكون سيّد البلاد الملك عبد الله الثاني ابن الحسين أنموذجا في الفخار لا محالة ، يعمل من أجل أبناء شعبه على الدوام، يواصل النهار بالليل في سبيل الإرتقاء بوطن الذي هو في قلوب الأردنيين ليس له حدود ، بل سماء تعانق الولاء .

 

ومن هذا المنطلق ، فجلّ اهتمام الملك حرص على الارتقاء بالخدمات المٌقدمة للمواطنين ، حيث تشديده باستمرار على أهمية العمل والإخلاص في مؤسسات الدولة المختلفة ، عدا عن آلية لتعامل الموظفين مع متلقي الخدمة.

 

ويوم أمس الثلاثاء، زار الملك عبدالله الثاني متخفيّا دائرة الأراضي، وقد اطلع على واقع ونوعية الخدمات المقدمة.

 

زيارة من اجل مواطن 

الزيارة ، ستكون بمثابة ، تحريك العمل في مختلف الوزارات والمؤسسات ، لرفع الوتيرة الانتاجية ، كما ينشده الملك ، عدا عن الاهتمام بالمكان ، والتعامل مع متلقي الخدمة.

 

الملك، حينما يتحدّث يصدق القول ، وحينما يفعل يخلص العمل ، وحينما يزور مُتخفيّا المؤسسات الحكومية ، فإن في ذلك قصة ولكل قصّة ، بطل و ذروة ونهاية .

 

 القصّة تحت عنوان ، زيارة ملكيّة ، حيث الملك الذي أخذ على عاتقه مواطن بالدرجة الأولى، وذروة القصة ، حينما تكون المؤسسة لا تليق بما ينشده الملك فتكون الكارثة ، والنهاية ، أن تسعى تلك المؤسسات أن تنجز ما لها وما عليها ، لتكتمل أركان القصّة.

 

دلالات زيارته المفاجئة ، ليست بجديدة، وحريّ على المسؤولين أن يستجمعوا عزائمهم ، في سبيل ما قام به جلالته، من الاطلاع على سير العمل في مؤسسات حكومية ، للنهوض بالخدمات 

 

وكان "الوكيل الإخباري" ، قد نشر تقريرا عن "تخفّي الملك" في وقت سابق ، حيث لاقى التقرير ترحيبا أردنيا واسعا .

 

إقرأ المادة : تخفّي الملك في الميدان يُلهم المُتسوّق الخفي

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة