الأربعاء 20-03-2019
الوكيل الاخباري



مؤتة تتخذ خطوات للحد من العنف الجامعي

 



الوكيل الاخباري -  الوكيل - قال عميد شؤون الطلبة في جامعة مؤتة الدكتور سليمان الصرايرة، إن العمادة اتخذت خطوات فاعلة للحد من من مشكلة العنف الجامعي، والوصول الى بيئة جامعية آمنة، خالية من العنف.وأكد في تصريح صحفي اليوم الخميس، تفعيل المراقبة لبوابات الجامعة الشمالية والجنوبية، لمنع دخول غير الطلبة الا بتصريح، لضبط من يقف وراء افتعال مشهد المشاجرات الطلابية في حرم الجامعة.واضاف ان جامعة مؤتة استطاعت خلال الأعوام القليلة الماضية وضع برنامح وقائي من خلال اتخاذ خطوات جريئة حيال قضايا العنف، أسهم بالحد منها والقضاء عليها بصورة جذرية على مستوى كلياتها وتعريف الطلبة بالاجراءات التأديبية والعقوبات المنصوص عليها في النظام الداخلي للجامعة، المتمثلة بالفصل، إذ فصل 300 لفصل دراسي أو أكثر ، خلال عامي 2013و2014، وتغريم المتسببين بالاعتداء على الممتلكات الجامعية.واضاف انه تم تركيب كاميرات مراقبة في كل مرافق وكليات الجامعة واستحداث بوابات الكترونية وإعادة هيكلة بوابة الجامعة الجنوبية لتنظيم عملية دخول الطلبة والمركبات.وبين أن الجامعة بصدد عقد لقاء موسع على مستوى كافة الجهات الإدارية والأمنية المختصة والتنظيمية للوقوف على اسباب ومعالجة التجاوزات المتعلقة بمواقف حافلات النقل العمومي، والبسطات المنتشرة بالقرب من محيط الجامعة، وتنظيم المطاعم والمقاهي والمحال التجارية والزامها بالحيادية من المشاجرات الطلابية خارج اسوار الجامعة. ودعا الصرايرة ابناء المجتمع المحلي الى التعاون مع الجامعة للحد من العنف الجامعي والعشائري، طالبا من وسائل الإعلام خاصة الالكترونية منها، توخي الدقة والمصداقية في تداول الإخبار خاصة المتعلقة منها بقضايا العنف والمشاجرات مؤكدا دور الإعلام فاعل في عملية التنمية والتقدم الوطنية.