الثلاثاء 23-04-2019
الوكيل الاخباري



مؤتمر وطني يوصي بالتركيز على الوقاية من متلازمة داون



الوكيل الاخباري - أوصى المشاركون في المؤتمر الوطني السنوي السابع لمتلازمة داون الذي نظمته اليوم السبت، وزارة التنمية الاجتماعية، تحت شعار "اعرف حقوقك"، بالتركيز على الوقاية من الإعاقة عبر برامج التوعية والفحوصات الطبية والعناية الطبية بالأم الحامل، وزيادة عدد المراكز التي تقدم خدمات التدريب والتأهيل للأشخاص ذوي الاعاقة.شركة تختار رضيعا بمتلازمة داون "متحدثا باسمها"كما أوصى المشاركون في المؤتمر الذي نظمته الوزارة على مسرحها اليوم السبت، بالتعاون مع جمعية الياسمين لأطفال الداون، وبمشاركة عدد من المعنيين والمختصين بهذا المجال والأهالي ممن لديهم أطفال يعانون من هذا المرض، بالتركيز على التوعية الإعلامية وعقد الدورات والندوات حول موضوع الاعاقة بشكل عام، وإيلاء موضوع فرص العمل لهذه الفئة مزيدا من العناية والاهتمام، وإيجاد برامج تدريب لأولياء الأمور والأهالي الذين لديهم أطفال مصابون بمتلازمة داون.وقال مندوب وزيرة التنمية الاجتماعية، راعية المؤتمر، أمين عام الوزارة عمر حمزة، في كلمة له إن كثيرا من الانجازات والايجابيات تحققت في هذا المجال منها صدور قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة 2017 والذي يوفر مختلف أنواع الحماية والرعاية لهذه الفئة، مبينا أن تشكيل المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة مصدر قوة وتعزيز للجهود المبذولة بهدف مواكبة التطورات المحلية والدولية في هذا المجال.وأضاف أن تقدم المجتمعات يقاس بمدى اهتمامها ومستوى الخدمات وجودة العناية التي تقدم لمواطنيها كافة وبمن فيهم الأشخاص ذوي الإعاقة لما لهم من احتياج مقترن بمناهج تنمية ورعاية مهاراتهم وقدراتهم بمختلف المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.وبين في كلمته أن الوزارة تقدم مختلف الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة وخاصة فئة "الداون سندروم" مثل خدمات برامج التدخل المبكر والتعليم والتدريب والتأهيل المجتمعي بنهج تكاملي وشمولي مع مختلف الجهات الشريكة للوزارة في هذا المجال.شاب مصاب بمتلازمة داون يؤسس شركة جوارب بملايين الدولارات ويبيع منتجاته لرؤساء الدولبدوره قال ماجد الحريري في كلمة له نيابة عن الأهالي المشاركين إن تمكين الأهل وتشجيعهم على الاستمرار في تقديم العناية اللازمة والخدمة المطلوبة لهذه الفئة من الأطفال هو سبيل الوصول إلى قمة العطاء والابداع والابتكار التي نراها في ابنائها ممن يعانون من هذا المرض، مطالبا بمزيد من عمليات التدخل المبكر وتحسين التعليم.وفي نهاية الحفل كرمت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف المشاركين في أعمال المؤتمر وقدمت لهدم الدروع التذكارية.