الجمعة 06-12-2019
الوكيل الاخباري



ماذا بعد إضراب المعلمين ؟

69807347_3407407565937878_1929074579494404096_o



الوكيل الإخباري – حمزة أبو رمان عقب تضارب الأنباء التي تتحدث عن توافق بين نقابة المعلمين والحكومة حول إنهاء الإضراب، تترقب العديد من الأسر الأردنية آلية عودة انتظام العام الدراسي.

ويعتبر إضراب المعلمين الذي أنهى أسبوعه الرابع أطول إضراب في تاريخ الأردن، وسابقة تاريخية في مسيرة العملية التعليمية التي تأثر بها أكثر من مليون ونصف طالب في نحو 4 آلاف مدرسة حكومية.

مصادر خاصة أكدت في تصريحات خاصة لـ"الوكيل الإخباري"، أن وزارة التربية والتعليم فرغت من إعداد تقويم مدرسي “معدل”، للعام الدارسي الحالي 2019/2020.

وأوضحت المصادر، أن التقويم الجديد يراعي عدة محددات أبرزها: الحفاظ على عدد أيام العام الدراسي المنصوص عليها قانونا والتي يجب أن لا تقل عن (195) يوما، حسب المادة (40) من قانون وزارة التربية والتعليم رقم (3) لسنة (1994) والتي تنص على أن “تترواح أيام الدراسة الفعلية بين (195) إلى (200) يوما كحد أدنى”.

وكانت الوزارة حددت أيام الدراسة لهذا العام بالحد الأدنى البالغ 195، مقسومة على فصلين؛ الأول بعدد أيام (106) والثاني (89) يوما.

يذكر أن الاجتماع الذي عقد بين نقابة المعلمين والوفد الحكومي، اليوم السبت، شهد حالة من التوتر بسبب الاختلاف على النسبة المئوية بخصوص العلاوة.

وقالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ"الوكيل الإخباري"، إنه سمع أصوات صراخ داخل أروقة مقر النقابة، مؤكدا أنه لا يوجد أي تقدم بالمفاوضات بين الطرفين.