الأحد 17-02-2019
الوكيل الاخباري



مراد: ندعم اي جهود ومبادرات تسهم في تحقيق تنظيم سوق العمل وتطويره

999



اكد وزير العمل سمير سعيد مراد حرص الوزارة على دعم اي جهود ومبادرات تسهم في تحقيق رسالتنا في تنظيم سوق العمل وتطويره , ضمن أفضل الممارسات وضمان تكافؤ الفرص من خلال استخدام عمالة وطنية مؤهلة ومنتجة وإيجاد منظومة متكاملة من المعايير والسياسات والأدوات الرقابية وفق نهج تشاركي مع المؤسسات الرسمية المعنية والقطاع الخاص والشركاء الاجتماعيين. 

وقال مراد خلال رعايته اليوم الإثنين حفل اختتام برنامج سند "بناء قدرات الشباب للتشغيل والتشغيل الذاتي" , الذي نفذه مركز تطوير الاعمال , بدعم وتمويل الحكومه الكنديه / الوكالة الكنديه للتنمية الدولية , ان هذا البرنامج الذي يهدف الى بناء قدرات الشباب تسليحهم بالمهارات والقدرات اللازمة للانخراط في سوق العمل وخلق ثقافة ريادة الأعمال الى جانب احداث نهضة تعليمية مهنية متكاملة  , يعكس  الشراكة الحقيقية بين كافة الوزارات والهيئات ومؤسسات المجتمع المحلي والمنظمات الدولية , لدعم الشباب وطلابنا في المدارس.

ولفت مراد الى اهمية مثل هذه البرامج في تغيير الصورة النمطية والتقليدية لشغل المناصب التقليدية  في القطاعات الحكومية  , حيث انه يساهم في تعزيز دور ريادة الأعمال في خلق مشاريع استثمارية تنموية  تساهم في خلق فرص عمل في المناطق الاقل حظا . 

من جهته قال نايف استيتية- المؤسس والرئيس التنفيذي لمركز تطوير الاعمال ان برنامج سند تم تطبيقه عام 2013  في 12 محافظة و58 مدينه وقريه وبالتعاون مع كافة الوزارات والهيئات الحكومية , وساهم في  في تدريب 20900 شاب أردني من كلا الجنسين حيث بلغت نسبة الاناث ما يقارب 62% من اجمالي المستفيدين.

واشار الى انه كان للمرأة دور في البرنامج من خلال بناء قدرات المعلمين في المدارس المهنية والكليات الجامعية والمعارض الوظيفية وتدريب لعائلات الشباب مما نجم عن البرنامج تشغيل 43.9% من اجمالي المشاركين.

ولفت الى نجاح البرنامج في ادماج الجانب العملي في القطاع التعليمي من خلال تأهيل المعلمين والمعلمات ليمتلكو اساليب التعليم التشاركي التفاعلي الذي يعزز دور الطالب في العملية التعليمية ليكون اكثر ثقة ومعرفة في المهارات والطاقات الكامنة داخلهم .

واعرب عن شكره للجهات الداعمه والشركاء كافة الذين كان لهم الدور الكبير في الوصول لمختلف فئات المجتمع .

واوضح السفير الكندي في عمان بيتر ماكدوغال ان بلاده فخوره بتقديم الدعم اللوجستي والفني والمساعدات التنمويه في مختلف انحاء العالم ومنها الاردن, مؤكدا ان البرامج التنمويه في الاردن تحقق اهدافها وتحدث فرقا في النهوض بتمكين المرأة اقتصاديا, وثمن الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل مركز تطوير الاعمال في التدريب والتمكين والتشغيل.

وخلال حفل الافتتاح تم الاستماع الى العديد من التجارب وقصص النجاح للشباب الاردني ومؤسسات المجتمع المدني , كما قام وزير العمل بتكريم مختلف الشركاء للبرنامج.