الأحد 28-02-2021

مساعدات نقدية من وزارة الأوقاف

1202026101953126324713
أوراق نقد أردنية


الوكيل الإخباري- افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، الدكتور محمد الخلايلة، اليوم الأربعاء، في لواء الكورة ملتقى الوعظ والإرشاد واليوم الخيري واليوم الطبي المجاني.

اضافة اعلان
 

وقال الخلايلة: إن عقد ملتقيات الوعظ والأيام الخيرية جزء من عمل ورسالة الوزارة وصندوق الزكاة، وهي تأتي ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بالنزول إلى الميدان وتلمس احتياجات الناس وقيام كل وزارة ومؤسسة بدورها تجاه المواطن.

 

وبين الخلايلة "اننا في الأردن نتعاطى مع ما يسمى بصفقة القرن بثوابت ترتكز على اللاءات الثلاث التي أطلقها جلالة الملك وهي "لا للتوطين، لا للوطن البديل، ولا تنازل عن القدس".

 

وأكد أن الوزارة مستمرة في رعاية المسجد الأقصى المبارك وحمايته والمحافظة عليه، ولن نتخلى عن هذا الدور امتثالا لتوجيهات جلالة الملك، والتزاما بالأمر الديني الذي لا يجوز لأحد التخلي عنه.

 

وأشار إلى أن العلماء هم ورثة الأنبياء، ووظيفة الإمام والخطيب تعليم الناس وتوجيههم، وليس استخدام المساجد والمنابر لغايات غير التي وجدت من أجلها.
ولفت إلى أن رسالة المسجد عظيمة وهي تقوم على العلم والدعوة والإرشاد وتوحيد الناس لا تفريقهم أو تمزيقهم أو شتمهم وذمهم.

 

وأعلن وزير الأوقاف عن زيادة أعداد المشاريع التأهيلية لأبناء لواء الكورة بعد دراسة الحالات، والاطلاع عليها.

 

من جانبه، قال مدير مديرية أوقاف لواء الكورة، الشيخ هيثم بني ارشيد: إن هذه الملتقيات الوعظية تأتي في إطار رسالة وزارة الأوقاف القائمة على الدعوة والإرشاد وبث الكلمة الطيبة بين الناس والحث على الخير والمحبة امتثالا لرسالة الإسلام.

 

وأضاف بني ارشيد أن اليوم الخيري يحقق فائدة على الأسر الفقيرة والأيتام وطلبة العلم الفقراء من خلال تقديم المساعدات النقدية والعينية لهم من خلال صندوق الزكاة.

 

وقال رئيس بلدية رابية الكورة، محمد المستريحي: إن رسالة الإسلام تقوم على الدعوة والإصلاح والتوجيه لأبناء المجتمع، ومن هنا نتطلع إلى أثر ملتقيات الوعظ والإرشاد التي دأبت على إقامتها وزارة الأوقاف في ترسيخ المفاهيم الإسلامية والقيم بين أبناء المجتمع.

 

وأشار رئيس لجنة زكاة سموع، محمد ضيف الله بني ملحم، إلى أن لجان الزكاة تعمل تحت مظلة صندوق الزكاة لتقديم الدعم والمساعدات العينية والنقدية للأسر المحتاجة والأيتام وطلبة العلم المحتاجين.

 

واشتمل اليوم الخيري على توزيع طرود خير وقسائم شرائية على الأسر الفقيرة، ومساعدات نقدية لـ 100 طالب جامعي ويتيم بواقع 100دينار لكل شخص، ومشاريع إنتاجية للأسر المحتاجة بكلفة مالية بلغت 50 الف دينار استفادت منها نحو 800 أسرة.

 

وافتتح وزير الأوقاف اليوم الطبي المجاني الذي جاء تنفيذه بدعم من الوقف الخيري التابع للوزارة، ولجنة زكاة الوحدات.

 

واطلع الوزير الخلايلة على عدد من المشاريع الإنتاجية في لواء الكورة التي تم إنشاؤها من صندوق الزكاة لعدد من الأسر الفقيرة لتمكينهم من الانتقال من طلب المساعدة إلى الإنتاجية والاعتماد على الذات تماشيا مع فلسفة الزكاة في الإسلام.

 

والتقى الوزير الخلايلة، بالأئمة والخطباء والوعاظ المشاركين بملتقى الوعظ والإرشاد.

 

وأكد دور الإمام في نشر الدعوة وإرشاد الناس وتعزيز القيم والأخلاق الحميدة المنبثقة من الشريعة الإسلامية في المجتمع.